سورية

تسيير دورية روسية- تركية جديدة في ريف الدرباسية.. والفلتان الأمني مستمر في مناطق سيطرة «قسد» … التفجيرات تتواصل في مناطق يحتلها نظام أردوغان.. وسقوط مزيد من الشهداء والجرحى

| الوطن - وكالات

في وقت تم فيه تسيير دورية مشتركة جديدة من قبل روسيا والاحتلال التركي بمحافظة الحسكة، تواصلت التفجيرات في المناطق التي يحتلها النظام التركي ومرتزقته من الإرهابيين فيما يبدو أنه تصعيد للضغط على الأهالي لتهجيرهم وتنفيذ عملية تغيير ديموغرافي في المنطقة.
وأفادت وكالة «سانا»، بأن عربة مفخخة بكميات كبيرة من المواد المتفجرة، انفجرت بعد ظهر أمس في الشارع الرئيس لبلدة سلوك بمنطقة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي ما أدى إلى استشهاد 5 مدنيين وجرح 15 آخرين ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات».
ولفتت الوكالة إلى أن شدة الانفجار أدت لاحقاً إلى انهيار 3 منازل في محيط الانفجار.
من جانبه ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن انفجار العربة المفخخة في سلوك، أسفر عن استشهاد خمسة أشخاص كـحصيلة أولية، وإصابة نحو 21 آخرين من بينهم نساء وأطفال، بالإضافة لحدوث دمار واسع في مكان الانفجار.
وكانت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين احتلت بلدة سلوك بريف مدينة تل أبيض في الثالث عشر من تشرين الأول الماضي بعد قصف أحيائها بمختلف صنوف الأسلحة وتدمير معظم البنية التحتية فيها، ما أدى إلى نزوح أعداد كبيرة من أهلها.
وتتخذ عادة قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين من التفجيرات التي تحدث في المناطق التي تحتلها، ويرجح أنها تقف وراءها، ذريعة لمنع أهالي المنطقة من العودة إلى منازلهم وطرد المتبقين منهم، وذلك في إطار سعيها لمواصلة عمليات التغيير الديموغرافي في المنطقة.
ويتواصل حدوث التفجيرات في المناطق التي يحتلها النظام التركي وإرهابيوه رغم الدوريات المشتركة التي تسيرها روسيا مع الاحتلال في شمال سورية، حيث تم أمس تسيير دورية جديدة في ريف الدرباسية الغربي، وانطلقت، حسب «المرصد» من قرية شيريك الواقع عند الشريط الحدودي مع تركيا وجابت قرى الكسرى وظهر العرب وقيراون وكركوند وحرام رش وعطيشان قبل أن تعود مجدداً إلى شيريك.
وأشار «المرصد» إلى أن مروحيتين روسيتين رافقتا الدورية وحلقتا على علو منخفض في سماء المنطقة، لافتاً إلى هذه الدورية تعد الـ17 من نوعها منذ بدء تسيير الدوريات المشتركة مطلع تشرين الثاني الفائت التي تم الاتفاق عليها بموجب مذكرة التفاهم التي أبرمت بين روسيا والنظام التركي في 22 تشرين الأول الماضي في مدينة سوتشي الروسية.
بموازاة ذلك، ذكر المركز الإعلامي لميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» أمس في بيان، أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين شنت هجوماً على عدة قرى تابعة لمنطقة تل ابيض وتل تمر بريف الحسكة وعين عيسى بريف الرقة وعين العرب بريف حلب، في حين نقلت مواقع الكترونية معارضة عن مصادر محلية قولها: إن 3 مروحيات تابعة لقوات «التحالف الدولي» الذي تقوده واشنطن نفذت فجر أمس عملية إنزال جوي في بلدة ذيبان شرق دير الزور لدعم قوات أرضية ضمنها مسلحون من «قسد» داهمت منازل في مناطق اللطوة والسدة والحمد السيد التابعة للبلدة من محورين.
وقالت المصادر: «إن الحملة أسفرت عن اعتقال 13 شخصاً على الأقل ينتمون لعائلات الحطاب والشهاب والرشيد والحجاج بتهمة المتاجرة بالسلاح، قبل أن تفرج عن أب وابنه من عائلة الحطاب.
جاء ذلك، في حين تواصل الفلتان الأمني في مناطق سيطرة «قسد»، حيث نفذ ملثمان تقلهما دراجة نارية هجوماً على حافلة نقل ركاب في بلدة الحوايج بريف دير الزور، وعمدا إلى إطلاق النار على رجلين، ما أدى لمقتلهما على الفور، حسب ما ذكر «المرصد».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock