الأولى

الأردنيون يطلبون تصدير بضائعهم إلى سورية من دون إجازات استيراد … الدبس: رسوم الترانزيت خفّضت الحركة بين البلدين من ألف إلى 80 سيارة فقط

| هناء غانم

اقترح رئيس الوفد الأردني الذي يزور دمشق ضيف اللـه أبو عاقولة أن يتم استيراد البضائع الأردنية إلى سورية من دون إجازات الاستيراد التي تمنحها وزارة الاقتصاد، مشيراً إلى قرار وزارة النقل بفرض رسوم بقيمة 10 بالمئة على سيارات الترانزيت الداخلة إلى سورية.
وخلال اجتماع عقد في غرفة دمشق أمس أكد أبو عاقولة أن نسبة الترانزيت انخفضت بقيمة 90 بالمئة منذ تطبيق قرار رسم الترانزيت ومن الصعوبة تحمل الكلف.
وأعرب أبو عاقولة عن استعداد الحكومة الأردنية للعودة للعمل باتفاق عام 2009 الذي ينص على إلغاء رسوم الترانزيت بين البلدين، مبيناً أنه في بداية العام القادم سوف يزور دمشق وفد من غرف تجارة عمّان.
وردّ عضو غرفة تجارة دمشق منار الجلاد على اقتراح الوفد بإلغاء إجازات الاستيراد فيما يخص البضائع الأردنية، مؤكداً أن إجازات الاستيراد ضرورية وفقاً لإدارة الاقتصاد السوري، لافتاً إلى أن الغرفة سوف تسعى لإيجاد صيغة مشتركة مع وزارة الاقتصاد لتسهيل التعامل التجاري بين البلدين.
وشدد الجلاد على ضرورة دخول البضائع إلى سورية عن طريق غرف التجارة وذلك منعاً لدخول البضائع بسجلات مزورة.
من جهته شدد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس في تصريح لـ«الوطن» على ضرورة إعادة النظر في القرار الحكومي وتخفيض رسوم الترانزيت من 10 إلى 2 بالمئة كما كان في السابق.
وخلال اجتماعه بأعضاء الوفد الأردني اعتبر الدبس أن رسم الترانزيت المرتفع انعكس سلباً على التبادل التجاري، وانخفضت السيارات القادمة والمغادرة بين البلدين من ألف يومياً عام 2009 إلى 80 سيارة فقط حالياً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock