رياضة

الأولمبي يعسكر بدمشق

| مأمون جبيلي

كان من المأمول للجهاز التدريبي لمنتخبنا الأولمبي المغادرة إلى تايلند مطلع الأسبوع القادم للعب فيها مباراة ودية أخيرة على نفس الملعب الذي سيلعب عليه المنتخب مبارياته الثلاث في الدور الأول من نهائيات أمم آسيا الأولمبية تحت 23 سنة انطلاقاً من مواجهته الأولى مع نظيره القطري، يوم التاسع من شهر كانون الثاني من العام الجديد لكنه وبحسب تأكيدات رئيس اتحاد اللعبة المؤقت الدكتور إبراهيم أبا زيد فإن اتصالات اتحادنا مع أكثر من اتحاد كرة شرق آسيوي لتأمين مباراة تجريبية لمنتخبنا لم تلق التجاوب المنتظر حيث اعتذرت جميعها عن الرد إيجابياً على مطلب اتحادنا وكان التعويض الاضطراري بدعوة المنتخب لإقامة معسكر تدريبي في العاصمة لمدة ثلاثة أيام مباشرة بعد انتهاء لاعبينا من المشاركة مع فرقهم في مباريات الأسبوع العاشر من ذهاب بطولة الدوري الممتاز التي تبدأ غداً بلقاء مبكر في ملعب جبلة بين فريقها وضيفه الوحدة وسبقها تصريح مفاجئ لمساعد مدرب الفريق الأزرق الساحلي الكابتن محمد منصور الذي أعلن في اتصال خاص مع «الوطن» أن جبلة سيرحب بالضيف الدمشقي على طريقته الخاصة ويخطف منه ثلاث نقاط.
المسؤول الإعلامي في اتحاد اللعبة أكد من جهته أن الدوري الممتاز سيتوقف اضطرارياً بعد لعب مباريات أسبوعه العاشر إلى حين عودة الأولمبي من تايلند، تلك العودة التي ستحدد موعدها نتائج منتخبنا بالبطولة الآسيوية وفي كل الأحوال فإن الأكيد هو موعد مغادرة المنتخب للعاصمة التايلندية والذي تقرر في الأول من شهر كانون الثاني المقبل، أي قبل نحو أكثر من أسبوع من المواجهة الرسمية مع المنتخب القطري في خطوة تعكس رغبة اتحادنا الكروي على إعطاء لاعبينا فترة كافية للتأقلم مع الأجواء التايلندية وإجراء التدريبات اللازمة على نفس الملعب الذي سيلعب عليه أولمبينا مبارياته الثلاث في الدور الأول مع منتخبات قطر واليابان والسعودية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock