سورية

شدّدت على أن إسرائيل ستتلقى عاجلاً أم آجلاً الرد على غاراتها … طهران: إيران وروسيا تعملان على إعادة الاستقرار إلى سورية

| وكالات

أكدت إيران أنها تعمل مع روسيا في المحافل الدولية على إنهاء التوترات وإعادة الاستقرار والأمن إلى سورية والمنطقة بأسرها، وشددت على أن «إسرائيل» ستتلقى عاجلاً أم آجلاً الرد على غاراتها وجرائمها في سورية.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي وفق وكالة «أرنا» الإيرانية الرسمية: إن إيران وروسيا لديهما علاقات تاريخية وخاصة، وعلى الرغم من التحديات التي شهدتها العلاقات الثنائية خلال فترات مختلفة، خاصة في العقدين الأخيرين وبعد انتصار الثورة الإسلامية، خاصة في السنوات الأخيرة، إلا اننا نشهد علاقات خاصة مع روسيا.
وأشار موسوي إلى أن هناك من يكن العداء لهذه العلاقات ويحاول الإخلال بها، لكن كدولتين متجاورتين وقوتين في المنطقة، لابد أن نكونا معا، لافتا إلى أنه في السنوات الأخيرة، قرر قادة البلدين متابعة هذه العلاقات التاريخية بشكل خاص لتشمل جميع جوانب التعاون الثنائي والإقليمي والدولي.
وقال: إيران وروسيا لديهما تعاون وتناغم جيدان في المحافل الدولية، وفي الملف السوري، الجمهورية الإسلامية الإيرانية والاتحاد الروسي يعملان على إنهاء التوترات وإعادة الاستقرار والأمن إلى سورية، وسوف يعم هذا الاستقرار إلى المنطقة بأسرها.
وذكر موسوي أن روسيا كانت إلى جانب إيران، وعلى الرغم من العقوبات والضغوط التي تفرضها الولايات المتحدة والغرب، وعلى الرغم من الإرهاب الاقتصادي المفروض على إيران، فإن الأصدقاء الروس دعموا إيران قدر الإمكان.
وأوضح، أنه ولهذا السبب فإن إيران تحسب لروسيا والصين حساباً آخر بعيداً عن الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي، بما فيها بريطانيا وألمانيا.
وقال: إن إيران لن تنسى الأصدقاء الذين وقفوا إلى جانبها في الأوقات الصعبة وأن هذه العلاقات في السياق الصحيح وآمل أن تعود بالفائدة على الشعبين الإيراني والروسي.
على صعيد متصل، صرح مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، بأن «إسرائيل» ستتلقى عاجلاً أم آجلاً الرد على غاراتها وجرائمها في سورية، وذلك في تعليقه على العدوان «الإسرائيلي» الأخير على الأراضي السورية، حسب وكالة أنباء «فارس» الإيرانية.
وشدّد ولايتي على أن «الاعتداءات الإسرائيلية غير القانونية في المنطقة لا يمكن أن تمر من دون رد».
وتوعد «إسرائيل» بأنها «ستندم على جرائمها»، وقال: إن «حزب اللـه سيسوي إسرائيل بالتراب إذا هاجمت لبنان»، مؤكداً أن كيان الاحتلال «الإسرائيلي» عاجز ولا يجرؤ على تنفيذ تهديداته ضد إيران وتصريحات مسؤوليه بهذا الشأن «مجرد دعاية».
وكانت وكالة «سانا» للأنباء أفادت الأحد، بأن «الدفاعات الجوية السورية تصدت في أجواء العاصمة دمشق لصواريخ معادية قادمة من الأراضي المحتلة»، مشيرة إلى «ورود أنباء عن سقوط أحد الأهداف المعادية في منطقة عقربا بريف دمشق».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock