شؤون محلية

أمطار غزيرة وتساقط برد.. سيول وفيضانات وتنين هوائي في طرطوس … الزراعة: إحصاء الأضرار بعد العاصفة

| طرطوس- هيثم يحيى محمد

شهدت محافظة طرطوس يوم أمس السبت أمطاراً غزيرة جداً أدت لتشكل السيول وغمر الأراضي في مناطق عديدة خاصة في سهل عكار ولم يتمكن الفلاحون والزراعة واتحاد الفلاحين من إحصاء الأضرار.
وذكر رئيس مركز الأرصاد الجوية بطرطوس محمود مبارك لـ«الوطن» أن المنخفض الذي شهدته المحافظة منذ مساء الثلاثاء الماضي تجدد اليوم (أمس) وسوف يستمر حتى الرابع من الشهر القادم حيث بدأ قوياً ويكون كذلك اليوم الأحد ليتراجع بعض الشيء غداً وبعد الغد ثم تزداد فعاليته الخميس والجمعة والسبت حيث يتوقع سقوط ثلوج خلالها.
وأضاف مبارك: إن كميات الأمطار التي شهدتها المحافظة منذ مساء الثلاثاء الماضي وحتى صباح أمس السبت كانت في طرطوس 165 مم والكمية حتى الآن من هذا الموسم 532 مم والعام الفائت 632 والمعدل السنوي 848 مم-صافيتا 169 والموسم 389 والعام الفائت 634 والمعدل 1066-الدريكيش 163 والموسم 509 والفائت 645 والمعدل 1293-والشيخ بدر 188 والموسم 666 والفائت 788 والمعدل 1366-والقدموس 191 والموسم 602 والعام الفائت 671 والمعدل 1246 وهكذا بقية المناطق، وأوضح أن سماكة (البرد) الذي تساقط في القدموس وبعض المناطق وصلت إلى واحد سم.
بدوره أكد مدير زراعة طرطوس علي يونس أن المحافظة شهدت سيولاً في عدة مواقع وسيتم إحصاء أضرارها بعد انتهاء الأحوال الجوية السائدة مشيراً إلى أن التنين الذي أصاب وطى حصين البحر أول من أمس ألحق الضرر باثني عشر بيتاً بلاستيكياً فقط وأشار مضر اسعد رئيس اتحاد الفلاحين أن السيول في منطقة الصفصافة وسهل عكار أدت لفيضان المياه في عدد من أراضي الفلاحين وإغلاق قنوات تصريف وأضرار محدودة هنا وهناك سيتم إحصاؤها بالتعاون مع مديرية الزراعة لاحقاً.
وذكر مدير مدينة طرطوس مظهر حسن أن غزارة المياه أدت لحصول بعض الاختناقات في شوارع المدينة تم التعامل معها بسرعة من قبل ورشات المدينة كما أدى المنخفض لحصول تنين هوائي في الشارع العريض بحي الغمقة الغربية اقتصرت أضراره على خلع لوحات إعلانية وكسر بعض واجهات المحلات وقلع بعض الأشجار.
وخلال جولة قامت بها «الوطن» في مدينة طرطوس ظهر أمس تبين أن بعض المواقع كانت تفيض بالمياه عند سوق بسام حمشو- شارع الثورة أمام الشرطة العسكرية- شارع الكورنيش البحري من أوله في الجهة الشمالية وحتى محطة ضخ مشوار- منطقة الأحلام وهذا الأمر يتكرر دائماً، كما تبين أن بعض الشوارع تعرضت لانهدامات وهبوطات بسبب سوء تنفيذ مشاريع صرف صحي فيها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock