سورية

بعد «الفيتو» الروسي الصيني في مجلس الأمن … «الخضر» الألماني: لطرح قرار المساعدات الإنسانية على الجمعية العامة!

| الوطن - وكالات

طالب حزب الخضر الألماني بطرح مشروع القرار الأممي بشأن تقديم مساعدات إنسانية إلى سورية في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد أن كانت كل من روسيا والصين استخدمتا حق النقض «الفيتو» ضد مشروع القرار في مجلس الأمن الدولي لا يقوّض من سيادة الدولة السورية.
وقالت خبيرة شؤون الخارجية في الحزب اليساري الداعم للإرهاب في سورية، فرانتسيسكا برانتنر، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية: إنه «يتعين على الحكومة الألمانية المحاولة مجدداً لتمرير القرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة».
وأضافت برانتنر: «يتعين على الحكومة الألمانية طرح مشروع القرار على نحو مُلح الآن مع شركاء آخرين في الجمعية العامة للتغلب من خلال الجمعية على العرقلة الروسية والصينية».
ولم تكتف برانتنر بل دعت لحماية الإرهابيين في ادلب من العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش العربي السوري هناك لتطهير المحافظة منهم، بحجة «إجراء إجلاء إنساني من إدلب لمعالجة الأفراد المصابين بإصابات بالغة»، مطالبة حكومة بلادها بزيادة مساعداتها الإنسانية هناك!
وكان مجلس الأمن الدولي صوت في 20 كانون الأول الجاري على مشروعي قرارين حول تمديد آلية تسليم المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سورية من دون موافقة الحكومة السورية، أحدهما تقدمت به روسيا وآخر تقدمت به دول معادية لسورية، ولم يتم تبني أي مشروع منهما.
واستخدمت روسيا والصين خلال اجتماع المجلس حق النقض «الفيتو» ضد مشروع قرار لـ«الترويكا الإنسانية» (بلجيكا، ألمانيا، الكويت) بشأن تمديد الآلية، في حين تم رفض مشروع القرار الروسي.
وكان مشروع القرار الألماني البلجيكي الكويتي ينص على الحفاظ على 4 معابر على الحدود مع تركيا والعراق لنقل المساعدات إلى سورية من دون مراجعة الحكومة السورية وانشاء معبر خامس، في حين تصر موسكو على الحفاظ على معبرين فقط، وتنسيق كل العمليات الإنسانية مع دمشق.
وعلقت الخارجية الروسية حينها حول هذا الموضوع، بالقول: «الشركاء الغربيون، الذين يسترشدون، كما هو واضح الآن، حصرياً بالاعتبارات السياسية، وليس باحتياجات السكان المدنيين في سورية، عارضوا مشروعنا، من الواضح أن الآلية العابرة للحدود كانت تهمهم كأداة لتقويض سيادة ووحدة أراضي سورية وليس كوسيلة لتقديم المساعدة للمحتاجين».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock