سورية

الإرهابيون اعتدوا على ريف اللاذقية الشمالي … رغم العواصف.. الجيش يواصل عمليته ويسيطر على قرى جديدة بريف إدلب

| حماة - محمد أحمد خبازي - دمشق - الوطن - وكالات

رغم العواصف المطرية الشديدة واصل الجيش العربي السوري تقدمه في ريف إدلب الجنوبي الشرقي وسيطر على ثلاث قرى بعد أن أفشل محاولة التنظيمات الإرهابية استغلال الأحوال الجوية لشن هجوم معاكس على المحاور التي تقدم إليها في المنطقة، لكن الإرهابيين اعتدوا بالقذائف الصاروخية على القرى الآمنة بريف اللاذقية.
ووفق معلومات «الوطن»، استغل تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفاؤه من التنظيمات الإرهابية الأجواء العاصفة والأمطار الغزيرة التي سادت منطقة إدلب، بالزج بالمزيد من الإرهابيين والعتاد إلى الخطوط الأمامية في المحاور الساخنة بريف إدلب، وشنوا هجوماً معاكساً من محور جرجناز ومن جهة تلمنس مستخدمين عربات مفخخة يقودها إرهابيون انتحاريون لإحداث أكبر تأثير في الوضع الميداني، الذي ضبطه الجيش على وقع أقدام بواسله منذ بدء عمليته العسكرية لتحرير الريف الإدلبي من قطعان «النصرة» وحلفائه.
وتؤكد المعلومات، أن محاولة الإرهابيين تلك باءت بالفشل، فقد تعامل الجيش مع مفخخاتهم بالصواريخ التي دمرتها قبل جرجناز وأوقع العديد من الإرهابيين بين قتيل وجريح إضافة إلى تدمير عدة آليات لهم على هذا المحور، في حين كانت وحدات أخرى من الجيش تدك بالصواريخ تحركات للإرهابيين في تلمنس محققة فيها إصابات مباشرة.
بدوره أكد مصدر ميداني لـ«الوطن»، أنه تم إفشال هجوم الإرهابيين من محور تلمنس والدير الشرقي باتجاه جرجناز والتح وتمّ تدمير مفخختين قبل وصولهما لمواقعنا وسحق الهجوم قبل انطلاقه.
كما استهدفت وحدات الجيش العاملة بريف الغاب الغربي، وبالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ نقاطاً للإرهابيين وخطوط إمدادهم في محاور بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي محققة فيها إصابات مؤكدة، وفق المصدر.
وقال المصدر: إن العواصف المطرية الشديدة لم تمنع الجيش من مواصلة عمليته العسكرية ضد الإرهابيين في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث واصل تقدمه وبسط سيطرته على قريتي سمكة عشائرية وجديدة نواف شمال فروان وقرية خوين الشعر شمال برنان، بعد معارك مع تنظيم «النصرة» وحلفائه كبدهم خلالها خسائر فادحة بالأفراد والعتاد والمعدات.
وأوضح المصدر، أن الجيش استهدف بالصواريخ تحركات للإرهابيين في أطراف بلدة سفوهن جنوب إدلب محققاً فيها إصابات مباشرة أيضاً، لافتاً إلى أن الطيران الحربي السوري والروسي شن عدة غارات على مواقع وتحركات المجموعات الإرهابية في معرة النعمان ومعصران جنوب إدلب، ومعر شورين والدير الشرقي وخان السبل في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
على خطٍ موازٍ، أكد قائد ميداني، وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني إزالة كافة الألغام التي زرعتها الميليشيات المسلحة في ريف إدلب، وقال: إن الفريق الهندسي السوري لمكافحة الألغام قام بإزالة كافة العبوات الناسفة وتفكيكها التي كانت مزروعة من قبل الميليشيات المسلحة في البيوت والشوارع والطرقات لإعاقة تقدم القوات السورية إلى ريف إدلب.
إلى ذلك، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن تعزيزات عسكرية للتنظيمات الإرهابية وصلت إلى مدينة معرة النعمان وبلدة سراقب، مستغلةً الظروف الجوية خلال الساعات الفائتة، حيث وصلت أسلحة ثقيلة ومدرعات إلى محيط مدينة معرة النعمان على مدار اليومين الماضيين.
في المقابل، اعتدت التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي الغربي أمس بالقذائف الصاروخية على ريف اللاذقية أصابت إحداها منزلاً في قرية سلاغو بريف القرداحة واقتصرت الأضرار على الماديات، وفق وكالة «سانا» التي ذكرت أن عدة قذائف أخرى سقطت في أحراج البلدة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock