الأولى

كريدي لـ«الوطن»: الصراع السعودي التركي انعكس على «هيئة التفاوض»

| مازن جبور

اعتبرت عضو اللجنة الدستورية المصغرة عن وفد المجتمع المدني، ميس كريدي، أن الخلافات التي حدثت داخل «هيئة التفاوض» إثر عقد النظام السعودي اجتماعاً لمن سماهم «المعارضين المستقلّين»، وانتخاب 8 منهم لضمّهم إلى الهيئة، تعكس حالة الصراع الإقليمي السعودي التركي.
وأشارت كريدي في تصريح لـ«الوطن»، إلى أن الجديد فيما يجري حالياً، هو بدء مرحلة المجاهرة لجهة ملف المعارضة، موضحة أنه منذ البداية حاولت السعودية سحب «هيئة التفاوض» إلى الرياض، من أجل تعزيز وجودها وقرارها داخل المعارضة، وتعزيز فرص تحصيلها للمكاسب في الملف السوري.
كريدي أشارت إلى أنه سيكون هناك خلل بين مسار أستانا من حيث وجود تركيا والميليشيات المسلحة التابعة لها فيه، وما بين أداء وفد المعارضة في اللجنة الدستورية الذي سيكون في اتجاه آخر، مشددة على أن كل ما سبق يصب في أن هذه التشكيلات المعارضة أو تفريخاتها أو مفرزاتها، على شاكلة وفد المعارضة إلى اللجنة الدستورية وغيرها، «هي ذات تبعات إقليمية ولا تعبر عن استقلال في موقفها»، مؤكدة أن هذه كانت المشكلة الرئيسية أثناء السعي لنقاش وولادة دستور سوري سوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock