الأولى

خميس: المتطلبات النفطية هذا العام أكبر بثلاثة أضعاف عن الأعوام السابقة … بتوجيه من الرئيس الأسد الحكومة تعقد اجتماعها اليوم في حمص

| حمص - نبال إبراهيم

اعتبر رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن السبب وراء تغير سعر الصرف هو الفرق ما بين الحاجة والمتوفر، علاوة على اشتداد العقوبات الاقتصادية على سورية إضافة إلى ما جرى في الدول المجاورة من تجفيف العملة الأجنبية، ما أثر في عملية التبادل التجاري وانعكس على الأسعار، مؤكداً أن تأمين المتطلبات النفطية كان خلال هذا العام أكبر بثلاثة أضعاف عن الأعوام السابقة.
وبتوجيه من الرئيس بشار الأسد، بدأ فريق حكومي برئاسة خميس زيارة عمل إلى محافظة حمص أمس لمتابعة الواقع الخدمي والاقتصادي والتنموي في المدينة وعقد الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء صباح اليوم فيها.
وأكد خميس أن هدف الزيارة تعزيز التنمية في المحافظة بمكوناتها البشرية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية والاجتماعية وتطوير الخدمات ومساهمة الوحدات الإدارية والمجالس المحلية في التنمية وتوسيع قاعدة المشروعات المتوسطة والصغيرة.
خميس شدد على أهمية التواصل باستمرار بين ممثلي الشعب والمؤسسات الحكومية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والوقوف على متطلباتهم في مختلف المجالات.
ولفت خميس إلى تكثيف خطوات العمل الحكومي باتجاه استكمال إنجاز المشاريع المتوسطة والصغيرة، مبيناً أنها أول العناوين التي ستتم مناقشتها خلال جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد اليوم في محافظة حمص إضافة إلى تطوير الواقع الخدمي وتطوير المشاريع التنموية بكل مكوناتها الخدمية والاقتصادية والعمرانية والسكانية.
وأضاف خميس: سيتم تأمين التمويل اللازم لعمل الوحدات الإدارية لتنفيذ خطة الحكومة في تمكين عمل هذه الوحدات التي تعتبر النواة الأساسية لتنفيذ المشاريع الصغيرة.
وتركزت مداخلات أعضاء مجلس الشعب عن المحافظة خلال لقائهم خميس في مبنى المحافظة حول تعزيز الواقع الاقتصادي: الزراعي والصناعي والاستثماري، وتحسين الخدمات في مجالات الكهرباء والطرقات ومنظومة النقل العام، إضافة إلى تقديم الدعم للمشاريع التنموية في الوحدات الإدارية والمجالس المحلية ودعم القطاع الصحي والسياحي وتنشيط دور الفعاليات الاقتصادية من القطاع الخاص باعتبارها داعماً أساسياً للبنية الاقتصادية.
وأكد النائب فراس السلوم في تصريح لـ«الوطن» أنه تم طرح الملف الصحي ورئيس الحكومة وعد بأنه سيتم تزويد المشافي في المحافظة بما يلزم، كاشفاً أنه سيتم افتتاح المشفى الجامعي خلال العام القادم بما يتضمنه من قسم خاص لجراحة القلب والقثطرة القلبية.
وبيّن زميله صالح معروف أنه تم طرح موضوع السماد الآزوتي والتلوث الحاصل في المحافظة نتيجة لانبعاثات معمل السماد، موضحاً أن رئيس مجلس الوزراء رد على ذلك بأنه تم الاتفاق على إعادة تأهيل الشركة لتكون صديقة للبيئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock