رياضة

مجرد إجازة فقط!

| مأمون جبيلي

على غير عادته لم يرد الكابتن أنور عبد القادر على عدة اتصالات لنا قمنا بها بهدف التأكد من صحة الأخبار التي تحدثت عن قرار استقالته وتركه لفريقه النواعير عقب خسارة الفريق الحموي لمباراته مع الفتوة في الجولة العاشرة من بطولة الدوري الممتاز.
وإذا كان الجواب لم يأتنا من مدرب النواعير إلا أنه كان حاضراً من عضو إدارة النادي هشام جولاق الذي نفى في اتصال هاتفي خاص مع الوطن أن بكون مدرب فريقه الكروي الأول قد تقدم باستقالته للإدارة عقب موقعة الشام الصادمة مع الفريق الأزرق الديري، وبالمقابل نفى جولاق أيضاً ماتردد عن نية إدارته التخلي عن خدمات الكابتن أنور كردة فعل طبيعية على ثلاثة إخفاقات له وخسارة الفريق لمبارياته مع الاتحاد في حلب والوثبة في حماة والفتوة في الشام مما خلق حالة من التذمر لدى جماهير الفريق وأنصاره.
وكشف جولاق في مزيد من الإيضاحات أن المدرب أنور كان منزعجاً للغاية من خسارة مباراة الفتوة وصدمته نتيجتها وخسارة فريقه لكامل نقاطها وهو بكل الأحوال سيمضي إجازة توقف مباريات الدوري الممتاز الممنوحة له لمدة ثلاثة أيام في منزله بركن الدين في العاصمة، ومن المقرر أن يعود اليوم الإثنين إلى حماة لمعاودة قيادته لتدريبات الفريق وأمام إدارة نادي النواعير فترة لابأس بها لتقرر رسمياً إذا ما كانت ستتخذ أي خطوة رسمية باتجاه جهاز تدريب فريقها الحالي، حيث بدت غير مستعجلة في حسم الأمور خلال الأيام الأولى من فترة توقف الدوري المرتبطة بمشاركة منتخبنا الأولمبي في نهائيات كأس آسيا تحت ٢٣ سنة حيث تقلع طائرته مطار دمشق صباح يوم الأربعاء القادم نحو العاصمة التايلندية التي تستضيف مباريات منتخبنا الثلاث في الدور الأول من البطولة اعتباراً من يوم التاسع من شهر كانون الثاني المقبل ومباراته الافتتاحية مع نظيره القطري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock