سورية

قوات روسية تنتشر في قاعدة له على المدخل الجنوبي لعين عيسى … أطفال القامشلي يواجهون مدرعات الاحتلال الأميركي ويرشقونها بالحجارة

| الوطن - وكالات

انتشرت القوات الروسية أمس في قاعدة سابقة للاحتلال الأميركي بريف الرقة الشمالي، في وقت واجه أطفال بريف القامشلي مدرعات للاحتلال الأميركي ورشقوها بالحجارة، على حين واصل الاحتلال التركي عدوانه على مناطق في شمال شرق البلاد.
وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن القوات الروسية انتشرت في قاعدة سابقة للاحتلال الأميركي على المدخل الجنوبي لبلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.
جاء ذلك، بعد ساعات على اعتداء قامت به قوات الاحتلال التركي بالقصف المدفعي على محيط بلدة عين عيسى، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، حسب «المرصد».
في غضون ذلك، نشر على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه مجموعة أطفال يرشقون دورية تابعة للاحتلال الأميركي في محافظة القامشلي بريف الحسكة الشمالي.
ويظهر في الفيديو أطفال يرشقون مدرعات أميركية في قرية حامو في ريف القامشلي ويسمع صوت شخص في الفيديو يقول: «أبطال حامو يقومون بضرب الرتل الأميركي».
كما يظهر في الفيديو الرتل الأميركي يمر مسرعاً مستخدماً القنابل المضيئة لمحاولة إخافة الأطفال.
إلى ذلك، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين مسلحين من ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية– قسد» وآخرين يعتقد أنهم خلايا تنظيم داعش الإرهابي، في منطقة الرشادة بمدينة البصيرة بريف دير الزور، وذلك عقب فتح الأخيرين نيران أسلحتهم على سيارة تابعة لـ»قسد»، وفق «المرصد».
ومنذ فترة طويلة يجري الترويج لعودة نشاط تنظيم داعش الإرهابي في مناطق سيطرة الميليشيات الكردية والاحتلال الأميركي شمال شرق البلاد، بهدف تبرير بقاء الاحتلال الأميركي في المنطقة.
وفي السياق، قتل شخصان وأصيب آخرون، برصاص مسلحين مجهولين في مزرعة حطين بريف الرقة، وفق ما نقلت مواقع إلكترونية معارضة عن مصادر محلية، ذكرت أن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على حراس مدنيين في منشأة الإصلاح الزراعي قرب مزرعة حطين بريف الرقة الغربي، ما أدى إلى مقتل اثنين من الحراس ضمن مناطق سيطرة «قسد» وأصيب آخرون.
على صعيد متصل، أفاد مصدر أمني عراقي بحسب وكالة «الأناضول» التركية للأنباء، بمقتل 6 من مسلحي تنظيم داعش، أمس، في قصف جوي للمقاتلات العراقية على منطقة واقعة على الحدود السورية العراقية.
وقال الملازم أول في شرطة نينوى فيصل الجبوري: إن «مقاتلات جوية عراقية قصفت مجموعة من مسلحي تنظيم داعش في قضاء الحضر، ما أدى لمقتل 6 من مسلحي التنظيم».
وأضاف: إن «القصف الجوي جاء بعد أن هاجمت تلك المجموعة قوات أمن عراقية في المنطقة».
ويقع قضاء الحضر جنوب الموصل مركز محافظة نينوى، ويحاذيه الحدود السورية من جهة الشرق، حيث تعد المنطقة ممراً لتسلل مسلحي داعش منذ سنوات.
من جهة أخرى اتهمت قيادة عمليات نينوى لـ»الحشد الشعبي» العراقي، في بيان لها القوات الأميركية بتقديم السلاح إلى مسلحي تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock