الأولى

إسرائيل ترحب.. وبغداد تندد.. وكتائب «حزب اللـه» تتوعد بالرد … طائرات أميركية تشن عدواناً على مواقع لـ«الحشد الشعبي» في القائم

| وكالات

شنت طائرات حربية أميركية مساء أمس عدواناً جديداً على منطقة القائم في محافظة الأنبار الحدودية العراقية، مستهدفة قوات «الحشد الشعبي» في تصعيد جديد، ينبئ بمزيد من التطورات اللاحقة، الأمر الذي أشار إليه البيان الصادر عن كتائب «حزب اللـه» في العراق.
وتعرضت مواقع عسكرية عراقية تتبع لـ«الحشد الشعبي»، لاعتداءات جوية أميركية، حيث استهدف القصف الذي نفذته طائرات مسيّرة، اللواءين 45 و46 في الحشد الشعبي، كما استهدف أيضاً أحد مواقع الإسناد العسكري التابعة لكتائب «حزب اللـه العراق»، وذلك حسب البيان الذي نشره «الحشد الشعبي» مساء أمس.
وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، إسرائيل كاتس، أول المرحبين بالعدوان الأميركي، واصفاً إياه بـ«نقطة تحول في الواقع الإقليمي»، وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن كاتس قال: «إذا أخطأ الإيرانيون في فهم قوة الولايات المتحدة فسوف يتلقون ضربات لا سابق لها».
قناة «الميادين» تحدثت عن استشهاد «أبو علي الخزعلي» آمر الفوج الأول في اللواء 45 من جراء العدوان الأميركي، في وقتٍ أعلنت فيه قيادة العمليات المشتركة في العراق، استشهاد 15 مقاتلاً أحدهم معاون آمر اللواء، وإصابة 39 مقاتلاً من منتسبي اللواء.
قائد عمليات قاطع الأنبار في الحشد الشعبي قاسم مصلح، كاشف أن العدوان تم من داخل العراق، مطالباً البرلمان والمتظاهرين بموقف جدي يطالب بخروج القوات الأميركية من البلاد.
الرئيس العراقي برهم صالح أبلغ القائم بالأعمال الأميركي، أن ما حصل «منافٍ للاتفاقات ومضر بالعراق وغير مقبول»، بدوره أكد الناطق باسم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، رفضه لأي عمل منفرد من قوى التحالف الدولي داخل العراق، واعتبره انتهاكاً للسيادة العراقية، موجهاً بعقد اجتماع طارئ للمجلس الوزاري للأمن الوطني، هدفه اتخاذ التدابير اللازمة لحماية العراقيين وحفظ أمن العراق وسيادته.
من جهتها اعتبرت «كتائب حزب اللـه في العراق» في بيان لها، أن «غربان الشر الأميركية نفذت عدواناً مبيتاً استهدف أبناءنا المدافعين عن الحدود الغربية»، ورأت أنه «بعد هذه الجريمة النكراء تدعو قيادة كتائب حزب اللـه القوات العسكرية والأمنية والقواعد الشعبية والوطنية الاستعداد لصفحة جديدة من صفحات العزة والإباء، لطرد العدو الأميركي الغاشم من أرضنا المقدسة».
وزارة الدفاع الأميركية أكدت في بيان لها استهدافها مواقع لكتائب حزب اللـه العراق، وقالت إن ذلك جاء «رداً على هجمات كتائب حزب اللـه المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف الأميركي».
وأضافت في بيان لها: إن «القوات الأميركية شنت ضربات دفاعية دقيقة ضد 5 منشآت تابعة للكتائب في العراق وسورية»، معتبرة أن هذه الهجمات «ستؤدي إلى إضعاف قدرة الكتائب على تنفيذ هجمات مستقبلية ضد التحالف».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock