عربي ودولي

تعالي التأييد الشعبي لحرب سورية على الإرهاب في الشارع الفلسطيني

| الوطن

امتدت مواقف التأييد للحرب التي تشنها سورية على الإرهاب لتطهير البلاد من الإرهابيين إلى الشارع العربي، إذ تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لعرس جرى في فلسطين المحتلة يحيي خلاله المطرب في أغنية الرئيس بشار الأسد وحزب الله ويعرب عن تأييده للحرب التي يشنها الجيش العربي السوري على الإرهاب في إدلب.
وذكرت مواقع إلكترونية، أن العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، السوريين والفلسطينيين المقيمين في فلسطين تناقلوا بكل زهو وقائع عرس جرى في فلسطين، يتمايل فيه المئات من الشبان، على وقع مقطوعة لمطرب العرس، يقول فيها: «لنصر الله وديها (التحية) لا تنسى القائد بشار، على إدلب هي جايين نحرق الدنيا بالنار».
وأشارت المواقع إلى أن أصل المقطع يعود إلى صيف هذا العام، وأن المطرب الذي وجه التحية للرئيس الأسد ولأمين عام حزب اللـه، السيد حسن نصرالله، في نفس الوقت، هو مغن شعبي يدعى محمد البرغوثي ويلقب «أبو الطاهر»، وأن العرس جرى في رام الله العاصمة الحالية للسلطة الفلسطينية التي يترأسها الرئيس محمود عباس.
ويعد البرغوثي من بين أكثر المطربين الشعبيين الذين يحيون حفلات الأعراس بالضفة الغربية في فلسطين المحتلة، وفق المواقع التي لفتت إلى أن النشطاء السوريين والفلسطينيين يتناقلون وقائع العرس الذي غنّى فيه البرغوثي بكثافة.
وذكرت، أن العرس يعود إلى الأسير الفلسطيني السابق لدى العدو «الإسرائيلي»، أيسر حاتم معروف، الذي طلب من البرغوثي أن يكون مطرب حفلة عرسه الذي أقامه في يوم 25 تموز 2019، في بلدته عين قينيا الفلسطينية التي تبعد عن رام الله قرابة 5 كيلومترات.
ويبدو أن تضامن الأسير الفلسطيني مع سورية وانتماءه الوطني والقومي العالي، قد أرهب مجدداً الاحتلال «الإسرائيلي»، إذ ما لبث جيش الاحتلال أن اعتقله معه شقيقه طلعت معروف من جديد بعد 31 يوماً فقط من تاريخ زواجه، بعد أن كان الاحتلال اعتقل قبلهما شقيقهما إصرار معروف، بتاريخ 24 آب الماضي بعد رفعه علم الجمهورية العربية السورية والتلويح به من على منصة الحفل بحماس شديد، فيما كان المطرب البرغوثي يؤدي وصلته الداعمة لسورية وقائدها الرئيس الأسد.
ويعد الإخوة معروف، أيسر وطلعت وإصرار، من عناصر ومناصري «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين»، وهي من بين أبرز الفصائل الفلسطينية، والتي وقفت إلى جانب سورية في حربها على الإرهاب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock