عربي ودولي

مع ارتفاع نسبة العنف والأعمال العدوانية داخل البلاد.. تزايد حوادث إطلاق النار في الولايات الأميركية

| سانا – رويترز

ما زالت حوادث إطلاق النار داخل الولايات المتحدة تقض مضجع المجتمع الأميركي لما تحمله من رسائل عن تزايد العنف الفردي وبروز النزعة العدوانية عند المواطنين الأميركيين.
حيث قتل شخصان وأصيب ثالث بجروح في إطلاق نار بكنيسة في تكساس في حادثة هي الثانية من نوعها خلال 24 ساعة في الولاية الأميركية.
ونقلت صحيفة «دالاس مورننغ نيوز» الأميركية عن متحدثة باسم خدمة الطوارئ المحلية قولها في تصريح: إن «شخصاً قتل بموقع الحادث وتوفي الآخر خلال نقله إلى المستشفى» على حين ذكرت وسائل إعلام محلية أن الحادث وقع في كنيسة وست فريواي أوف كرايست بضاحية وايت سيتلمنت» وأن رجلاً مسلحاً فتح النار على مجموعة من الحاضرين قبل أن يطلق أحدهم النار عليه».
كما أصيب خمسة أشخاص بجروح جراء عملية طعن في منزل بمونسي قرب مدينة نيويورك الليلة قبل الماضية.
وذكرت شبكة (سي بي إس) الأميركية أن رجلاً يحمل سلاحاً أبيض اقتحم منزلاً في مونسي على مسافة 50 كم شمال نيويورك وطعن عدداً من الموجودين فيه ما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بجروح مشيرة إلى أن المهاجم تمكن من الفرار.
وقتل شخصان وأصيب ستة آخرون بإطلاق نار في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية.
ونقلت «أ ب» عن مصدر في الشرطة قوله: إن «مجهولين فتحوا النار أثناء تصوير مجموعة من الشباب مقطع فيديو قصيراً ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين جراح بعضهم خطرة».
إلى ذلك قتل شخص واحد على الأقل بإطلاق نار وقع داخل مركز تجاري في إحدى ضواحي دنفر في مدينة أورورا بولاية كولورادو الأميركية.
وتصاعدت عمليات القتل الجماعي بشكل كبير في الولايات المتحدة خلال الآونة الأخيرة ليكون عام 2019 الأكثر دموية منذ خمسة عقود وفقاً لإحصائيات أميركية مع وقوع 41 حادثاً من هذا النوع.
كما تصاعدت وتيرة حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة بشكل مستمر في ظل تفشي ظاهرة العنف في المجتمع الأميركي ولاسيما بعد وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock