الخبر الرئيسي

دمشق وموسكو تتبادلان التهاني بمناسبة العام الجديد … الأسد لـ«بوتين»: نتطلع نحو المزيد من النهوض بعلاقاتنا الثنائية

| وكالات

تبادل الرئيسان بشار الأسد، والروسي فلاديمير بوتين، أمس، برقيتي تهنئة بمناسبة حلول العام الجديد، أكدا فيهما تطوير العلاقات الثنائية لما فيه خير ومصلحة البلدين.
وتوجه الرئيس الأسد للرئيس بوتين ومن خلاله للشعب الروسي الصديق، بأحر التهاني القلبية، متمنياً أن يكون هذا العام مليئاً بالخير والتقدم والازدهار لبلادهم.
كما عبر الرئيس الأسد حسبما أوردت وكالة «سانا» الرسمية، عن عميق شكر السوريين لكل الجهود التي تبذلها جمهورية روسيا الاتحادية وفي كافة المجالات، من أجل دعم سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية، ومساعدة الشعب السوري على التخلص من شرور الإرهاب البغيضة، وكي يتمكن مجدداً من العيش بأمان وسلام ويعيد بناء ما دمره هذا الإرهاب، متطلعاً نحو المزيد من النهوض بالعلاقات الثنائية لما فيه خير ومصلحة البلدين والشعبين الصديقين.
بدوره جدد الرئيس بوتين في برقية التهنئة إلى الرئيس الأسد التزامه بمواصلة تطوير علاقات الصداقة والتعاون مع سورية والدعم المستمر لسيادتها ووحدة وسلامة أراضيها، معرباً عن أمله بأنه من خلال الجهود المشتركة في العام المقبل سيكون من الممكن تحقيق عودة السلام بشكل نهائي إلى الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock