الأولى

المطران حنا: حادثة التسميم لتخويف رجال الدين المدافعين عن أرضهم

| وكالات

اعتبر المطــران عطــالله حنا، رئيــس أساقفــة سبســطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة، أن حادثة التسمم التي تعرض لها، كان يراد منها توجيه رسالة تخويف إلى كل رجال الدين، الذين يدافعون ويقفون في الميدان، ويقفون مع شعبهم».
وقال حنا في مقابلة مع قناة «الميادين»: إن المسيحية في فلسطين والمشرق العربي ليست بضاعة مستوردة، وأكد أن المستفيد من إفراغ فلسطين والعراق وسورية من مسيحييها، هما المشروعان الصهيوني والاستعماري.
حنا الذي شدد على أن الرسائل المسمومة من الاحتلال لن تجعل الفلسطينيين يخافون، وأكد الثوابت الفلسطينية وهي: «لا تخلّي عن حق العودة، لا تخلّي عن القدس، لا تخلّي عن حبة تراب من فلسطين».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock