عربي ودولي

ارتفاع وتيرة عمليات الاستيطان في القدس العام الماضي بنسبة 70 بالمئة

| معا - وفا - سانا

أكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أن انحياز الإدارة الأميركية لسلطات الاحتلال الإسرائيلي يشجعها على مواصلة مخططاتها الاستيطانية وانتهاك قرارات الشرعية الدولية التي تطالب بالوقف الفوري للاستيطان باعتباره جريمة حرب.
ونقلت وكالة «معا» عن التقرير الأسبوعي للمكتب الصادر أمس قوله إن سلطات الاحتلال وبدعم من الإدارة الأميركية واصلت العام الماضي تنفيذ مخططاتها الاستيطانية على حساب الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وخاصة في مدينة القدس المحتلة حيث ارتفعت وتيرة توسيع عمليات الاستيطان بنسبة 70 بالمئة.
ولفت التقرير إلى أن قوات الاحتلال هدمت منزلاً في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى واستولت على 5 منازل في حي المنطار بالقدس المحتلة وقامت بتدمير خط المياه الذي يغذي أراضي برية السواحرة جنوب شرق المدينة وهدمت منشآت زراعية في منطقة عاطوف وخربة ابزيق في طوباس.
وأشار التقرير إلى استيلاء سلطات الاحتلال على مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين في نابلس وعلى 10 دونمات من أراضي منطقة الحمة بالأغوار الشمالية لتوسيع عمليات الاستيطان.
وأوضح التقرير أن المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم على مدن وبلدات الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال حيث اقتحموا بلدات السموع جنوب الخليل وسيلة الظهر وبرقة في نابلس وخربوا ممتلكات الفلسطينيين واقتحموا منطقة برك سليمان في مدينة بيت لحم ونفذوا جولات استفزازية فيها واقتلعوا عشرات أشجار الزيتون من أراضي قرية الجبعة جنوب المدينة.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيين اثنين في مدينة جنين بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة معا أن قوات الاحتلال اعتقلت الفلسطينيين على أحد حواجزها غرب المدينة.
وتواصل قوات الاحتلال ممارساتها العدوانية بحق الفلسطينيين من خلال التضييق والاعتداء عليهم في مدنهم وقراهم وشن حملات اعتقال يومية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock