رياضة

سلة الكرامة… أداء متطور واهتمام كبير من الإدارة والقادم أفضل

| مهند الحسني

لا نغالي كثيراً إذا قلنا بأن سلة الكرامة لم تشهد أي شيء جديد منذ سنوات، فأمور الفريق في المرحلة الماضية وصلت لحد الهاوية، وكادت أن تصل لمرحلة لا تحمد عقباها لولا تدخل بعض المحبين.
الإدارة الحالية برئاسة الدكتور غسان القصير طوت صفحة الماضي إلى غير رجعة، وتسعى إلى كل ما هو جديد للعبة بجميع مفاصلها، ووضعت سياسة الوقوف على مسافة واحدة من كل ألعاب النادي شعاراً لها بعيداً عن مبدأ الكيل بمكيالين التي كانت تنتهجها الإدارات المتعاقبة على النادي، لكنها بالوقت نفسه مدركة أنها يجب ألا تفرط بالتفاؤل إلى حد الإسفاف، لكون نظرتها للأمور تختلف عن سابقاتها من الإدارات، فالاهتمام بجميع مفاصل اللعبة ضمن أولوياتها لإيمانها العميق بكفاءة أبناء النادي في حمل راية اللعبة، وإيصالها لمراكز متقدمة على لائحة ترتيب الدوري والكأس في المواسم القادمة، بعيداً عن أي تعاقدات لا تسمن ولا تغني من جوع، وغير ذلك أنها تضع النادي تحت وطأة الأعباء المالية من دون فائدة تذكر، لذلك قررت الإدارة صب جل اهتمامها بقواعد اللعبة على أمل بناء جيل سلوي واعد للمستقبل.

انتقاء الأفضل

أولى ثمرات الإدارة الإيجابية أنها نجحت في التعاقد مع المدرب هيثم جميل، وهو من المدربين الذين لهم بصمات مميزة في كل تجاربه التدريبية كان آخرها لقب بطولة الدوري مع فريق الجيش، إضافة إلى نجاحه خلال فترة قصيرة في إحداث نقلة نوعية بالفريق الذي لم يكن ضمن دائرة المنافسة الموسم الفائت، بات هذا الموسم يحسب له ألف حساب، وقدم مستويات جيدة وثابتة، وبدا واضحاً لمساته على أدائه فردياً وجماعياً.
وبدا أن هناك تناغماً وانسجاماً بين جميع اللاعبين، فنجح في إلحاق هزيمتين بجاره الوثبة المدجج بأفضل وأقوى النجوم، وقلب الأمور رأساً على عقب، بعدما صبت جميع الترشيحات في مصلحة الوثبة لكونه الأفضل والأقوى من حيث التحضير وتوافر النجوم، ولم تتوقف طموحات الفريق عند حدود الفوز على جاره، بل حقق انتصارات على أندية كان يحلم في المواسم السابقة أن يخسر أمامها بفارق قصير عندما تفوق على الوحدة والجلاء، لكن الإصابات أثرت على نتيجته في لقائه الأخير أمام الوحدة بعد خسارته لجهود نجمه محمد الحاضري الذي سيغيب لمدة شهر.
عموماً وحسب آراء جميع المتابعين بأن فريق الكرامة هذا الموسم يحق أن يطلق عليه الحصان الأسود لكأس الجمهورية.

تعاون كبير

تبدي الإدارة اهتماماً كبيراً بتطوير مفاصل اللعبة، ومع قدوم الإدارة الجديدة باتت الأمور ميسرة أكثر، وكل ما يطلبه الفريق يلبى من دون أي تأخير، وحتى المستحقات الشهرية للاعبين تدفع مع بداية كل شهر بعيداً عن أي منغصات قد تعكر أجواء الفريق، الأمر الذي يدعو للتفاؤل برؤية سلة الكرامة بين كبار في الدوري القادم.

تحضيرات جدية

خروج الفريق من دور الربع النهائي لم يشكل أي صدمة سلبية لدى الإدارة، بل على العكس أكدت دعمها الكبير والمستمر للفريق في المراحل القادمة، على أن يكون الفريق قد بدأ تحضيراته يوم السبت الفائت بكل جدية وحماسة.
صالة قادمة

حسب بعض المصادر التي أكدت أن أحد محبي النادي تبرع قبل أيام قليلة بمبلغ مغر من أجل بناء صالة خاصة بالنادي، وستكون بمواصفات ومميزات جيدة، وبوجودها ستحل مشكلة جميع فرق النادي التي تعاني الكثير في إيجاد حصة تدريبية هنا وأخرى هناك.

نتائج وأرقام

لعب الكرامة في المجموعة الوسطى إلى جانب أندية الوثبة والطليعة والنواعير وحطين، وتمكن من تصدر المجموعة ذهاباً وإياباً بعد فوزه على جميع فرق المجموعة دون أي خسارة، وتأهل للدور الربع النهائي ووقع في المجموعة التي ضمت ناديي الجلاء والوحدة، حيث مني بخسارة أمام الجلاء في حلب «61-62» وفاز على الوحدة في حمص «70-68» ورد اعتباره أمام الجلاء بحمص «53-51» وخسر أمام الوحدة بالفيحاء «65-75».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock