عربي ودولي

يوم جديد من الاحتجاجات ضد المصارف في لبنان

| سانا – روسيا اليوم – رويترز

تواصلت الاحتجاجات والاعتصامات وإغلاق الطرق في عدد من المناطق اللبنانية أمس رفضاً للسياسة المالية والمصرفية وللمطالبة بتحسين الوضع المعيشي ومحاربة الفساد.
وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن محتجين أقدموا على إضرام النار في فرع مصرف الاعتماد اللبناني على طريق عام زوق مصبح في كسروان شمال شرق بيروت وأقدموا على خلع الصراف الآلي من أمام الفرع وكسروا زجاج واجهته الأمامية.
وقطع محتجون في خيمة الاعتصام في حلبا بعكار شمال لبنان الطريق العام حلبا معلنين أنهم سيصعدون تحركاتهم في حال لم يتم إطلاق سراح أحد المعتصمين الذي تم إيقافه أول أمس.
وكانت «الوكالة الوطنية للإعلام» في لبنان، ذكرت أن عدد المصابين أمام شركة الكهرباء في دير عمار شمال البلاد ارتفع إلى 11 مصاباً من المحتجين و7 من الجيش اللبناني.
وأفاد مندوب الوكالة في طرابلس بحصول تدافع بين الجيش والمحتجين أمام شركة الكهرباء في دير عمار على خلفية محاولة المحتجين اقتحام الشركة احتجاجاً على التقنين القاسي للتيار وعدم الوفاء بالوعود التي قدمت سابقاً بتأمين التيار 20/24 كل يوم.
وأشار إلى توقيف 11 محتجاً، وإصابة 5 عسكريين أمام الشركة نتيجة رشقهم بالحجارة من قبل المحتجين.
هذا وشهد لبنان على مدى الأيام الماضية عاصفة أدت إلى تساقط الأمطار بغزارة في مختلف المناطق ولاسيما في الجنوب والشمال ما رفع منسوب مجاري الأنهار والينابيع.
وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام: إن الرياح القوية التي ضربت المناطق السهلية وبعض المناطق الوسطى في عكار شمال لبنان ألحقت أضراراً بالمزروعات في وقت غطت فيه الثلوج المرتفعات الجبلية كافة من أكروم إلى جرود القبيات وعكار العتيقة وبزبينا والقموعة وفنيدق على ارتفاع 1350 متراً عن سطح البحر.
وحولت الأمطار الغزيرة ليلاً عدداً من طرق مدينة صيدا إلى مستنقعات وبرك مياه ولاسيما طريق أوتستراد الشماع.
وفي حاصبيا جنوباً تسببت السيول بجرف الحصى والأتربة إلى وسط الطرقات، كما تساقطت الثلوج ليلاً على المرتفعات.
ورفعت غزارة الأمطار منسوب مياه نهر الحاصباني إضافة إلى تفجر عشرات الينابيع ما تسبب بفيضانات اقتصرت أضرارها على الماديات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock