سورية

إيران تستدعي القائم بالأعمال الألماني على خلفية موقف برلين

| وكالات

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية أمس القائم بالأعمال الألماني بعد ملاحظات «غير منصفة ومتهورة وضارة» لـ«بعض المسؤولين الألمان» بشأن جريمة اغتيال قائد فيلق القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني ورفاقه من قبل الولايات المتحدة الأميركية في العراق.
وقالت الخارجية الإيرانية، وفق وكالة «أ ف ب»: إن طهران أعربت للدبلوماسي عن «احتجاجها الشديد».
ويوم الجمعة الماضي، زعمت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية أولريكي ديمر أن الضربة الأميركية التي أسفرت عن استشهاد سليماني جاءت «ردّاً على سلسلة استفزازات عسكرية تتحمّل إيران مسؤوليتها».
وعبرت المتحدثة عن «قلقها الشديد» بعد استشهاد سليماني ودعت إلى «احتواء التصعيد»، في إشارة إلى هجمات استهدفت ناقلات نفط أجنبية في محيط مضيق هرمز في النصف الأول من 2019 وغارة جوية على منشآت نفطية سعودية في أيلول الماضي، تزعم برلين على غرار واشنطن أن هذه الهجمات تنسب إلى إيران التي تنفي مسؤوليتها.
وأضافت الخارجية الإيرانية: إن هذه الملاحظات «غير منصفة ومتهورة وضارة».
وذكّرت طهران القائم بالأعمال الألماني بأن «الشهيد سليماني يحظى بالاحترام ليس في إيران فحسب بل أيضاً في المنطقة وعلى الصعيد الدولي بوصفه بطلاً في مكافحة الإرهاب» وتنظيم داعش في سورية والعراق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock