رياضة

قمة زرقاء لتفادي الهبوط بالسييرا A … موقعة حمراء لليوفي في الأولمبيكو

| الوطن

تعج الجولة الثامنة عشرة من الدوري الإيطالي بالقمم المؤثرة على جدول الترتيب، ففي الأمس خاض المتصدر إنتر مباراته أمام أتلانتا خامس الجدول بينما لازيو الثالث استضاف نابولي الثامن واليــوم يلتقــي يوفنتوس صاحب المركز الثــاني مع روما الرابع في واحدة من كلاسيكيات الكالشــيو خلال الألفيــة الثالثــة ويسعى اليوفي من خلالها لخطف الصدارة في حال تعثر شريكه أو البقاء وصيفاً، بينمــا يأمل الجيلاروسي مداواة جراحه والتمسك بموقعه بين الكبار وقــد يكـون قـد خسره مؤقتــاً، وبعيداً عن الصدارة يحاول الصغار تحسين أوضاعهم وخاصة على صعيد الهبوط حيث يحل سبال متذيل الترتيب ضيفاً على فيورنتينا الساعي للهــروب بينما جنوا وصيف القاع فينزل بضيافة هيـلاس الطامح لمقعد أوروبي، ويلتقي أودينيزي مع ساسولو في مباراة النقاط المضاعفة للتقدم أكثــر إلى المنطقة الأكثر دفئاً.

كلاسيكو بطعم الصدارة

خلال العقدين الأخيرين أصبحت لقاءات روما واليوفي إحدى القمم المنتظرة لعشاق الكالشيو حول العالم فرغم أن الجيلاروسي لم يفز إلا بلقب يتيم بالسييرا A خلال هذه الفترة وأربعة ألقاب على مستوى الكأس والسوبر إلا أنه لعب دور المنافس أو القريب من المنافسة على السكوديتو سواء أيام سيطرة الإنتر أم حتى في سنوات هيمنة اليوفي، وبالطبع فإن اليوفي يبقى زعيم الكرة الإيطالية بالمطلق وحتى عندما غابت عنه الألقاب لستة مواسم إلى أنه عاد وغرد وحيداً باللقب لثمانية مواسم منصرمة، ورغم تراجعه هذا الموسم على صعيد العروض إلا أنه مازال مزاحماً للإنتر على الصدارة التي تناوبا عليها حتى استقرا شريكين بالنقاط مع نهاية الجولة 18، ولا يبدو سيد إيطاليا في وارد التنازل عن اللقب بسهولة.
وبدأ الجيلاروسي الموسم بشكل لم يرض عشاقه إلا أنه عاد بالنهاية إلى مربع الكبار وبدا في طريقه لاستعادة دور المنافس على الصدارة لكن سقوطه الأخير على أرضه أمام تورينو رفع الفارق مع شريكي القمة 10 نقاط ما يعني صعوبة الأمر عملياً، وعليه فإن أهداف أحمر العاصمة تتمثل بالعودة إلى دوري أبطال أوروبا التي غاب عنها الموسم الحالي.

تاريخ وحاضر

التقى الفريقان 170 مرة بالدوري والغلبة لليوفي بواقع 81 فوزاً مقابل 40 فوزاً لروما وتعادلا 49 مرة، وفاز اليوفي بهدف في ذهاب الموسم الماضي ورد عليه روما بهدفين، أما الفوز الأخير لليوفي في الأولمبيكو فكان قبل أكثر من خمس سنوات، وخاض روما 9 مباريات بأرضه ففاز بخمس منها وتعادل مرتين وخسر مثلهما، على حين فاز اليوفي بست مباريات خارج ملعبه مقابل تعادلين وهزيمة واحدة كانت على أرض الأولمبيكو بالذات لكن أمام لازيو، ولم يخسر اليوفي طوال 14 جولة بداية الموسم قبل أن يسقط في الجولة 15 وهاهو حقق ثلاثة انتصارات متتالية، بينما السلسلة الأفضل لروما هذا الموسم لم تتجاوز 5 مباريات فاز بأربع منها بين الجولتين 13 و17 قبل أن يخسر من تورينو في الجولة الفائتة.

جنوا في خطر

ونقصد هنا قطبي المدينة وليس نادي جنوا فقط الذي يحتل وصافة قاع الترتيب وهو مهدد بمغادرة الدرجة الأولى بعد 13 موسماً قضاها بين الكبار، أما جاره سامبدوريا الذي قضى موسمه الأخير بالدرجة الثانية (2011/2012) فلا يبتعد كثيراً عن مثلث الهبوط حيث يحتل المركز السادس عشر بفارق نقطتين فقط عن جاره، علماً أن جنوا هو أعرق أندية الكالشيو على الإطلاق وله صولات وجولات قبل السييراA بينما سامبدوريا الذي تأسس عقب الحرب العالمية الثانية فقد استطاع التتويج بالسكوديتو مرة واحدة ويتميز عن جاره بظهوره الأكثر بالدرجة العليا وكذلك بالمشاركات الأوروبية وسبق له أن توج بكأس الكؤوس وبلغ نهائي دوري الأبطال.

اليوم يخوض كلا الفريقين مباراة صعبة اليوم، فجنوا يحل ضيفاً على هيلاس فيرونا حادي عشر الترتيب ولم يحقق جنوا أي فوز خارج أرضه مسجلاً 4 تعادلات و5 هزائم، بينما هيلاس سجل 3 انتصارات ومثلها تعادلات وكذلك هزائم على أرضه، علماً أن جنوا فاز مرتين على هيلاس في موسم 2017/2018.

أما سامبدوريا فيستقبل بريشيا ثامن عشر الترتيب والفارق بينهما نقطتان فقط والخارج من ثلاث هزائم متتالية أعادته إلى مثلث الهبوط والذي سجل 3 انتصارات وتعادل مقابل 5 هزائم خارج أرضه، بينما أزرق جنوا فقد خاض 9 مباريات بملعبه ففاز باثنتين وتعادل 3 مرات مقابل 4 هزائم، وسبق له الفوز على ضيفه في آخر مواجهة بينهما بالأضواء عام 2012 بنتيجة 2/صفر.

ثلاثة مواسم تكفي

وبما أننا نتحدث عن الهبوط فيبدو نادي سبال الأقرب لمغادرة الأضواء باحتلاله المركز الأخير رغم الفوارق الضئيلة مع المنافسين لكن النادي الصغير الواقع في إقليم إيميليا رومانيا كحال بولونيا وساسولو وبارما كما يبدو غير قادر على البقاء لأكثر من ثلاثة مواسم بالدرجة الأولى إلا إذا استطاع تجاوز أزماته والتفوق على نفسه أولاً وعلى منافسيه ثانياً، ويحل سبال الذي نجا من الهبوط في موسمه الأول قبل أن يحتل المركز 13 في الموسم الماضي ضيفاً على فيورنتينا الذي يقاتل من أجل العودة إلى منافسة الكبار وهو لا يبتعد كثيراً عن مثلث المؤخرة (18 نقطة، المركز الخامس عشر) وقد فشل بالفوز في آخر ثماني جولات، وكان الفيولا فاز مرتين على ضيفه بالموسم الماضي وتعادلا مرتين في الموسم السابق.

مباريات اليوم وغداً

– اليوم: أودينيزي * ساسولو (1.30)، تورينو * بولونيا، فيورنتينا * سبال، سامبدوريا * بريشيا (4.00)، هيلاس فيرونا * جنوا (7.00)، روما * يوفنتوس (9.45).

– غداً: بارما * ليتشي (9.45).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock