سورية

زاسبيكين: الأدلة تظهر تورط واشنطن في الهجوم على «حميميم»

| الوطن - وكالات

جدد سفير روسيا الاتحادية في لبنان الكسندر زاسبيكين تأكيده أن الوجود العسكري الأميركي في سورية غير شرعي بكل المعايير، لافتاً إلى أن الأدلة تظهر تورط الولايات المتحدة في تنفيذ هجوم جويّ بطائرات استطلاع فوق قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية.
وقال زاسبيكين في حديث تلفزيوني، حسب وكالة «سانا» للأنباء: إن «روسيا تقف مع الشرعية الدولية ومع مطالب الدول التي تريد خروج القوات الأجنبية من المنطقة»، مجدداً تأكيده أن وجود القوات الروسية في سورية هدفه مكافحة الإرهاب ومنع انتشاره.
ولفت زاسبيكين إلى أن مواقف روسيا ستكون في المستقبل باتجاه تعزيز تشجيع الحلول واستعادة الأمن في الخليج والمشرق، مشدداً على تمسك موسكو بالاتفاق النووي الموقع مع إيران ورفضها المنطق الأميركي في التعامل معه.
وأكد السفير الروسي، في الحديث التلفزيوني وفق موقع «الميادين– نت»، أن الأدلة تظهر تورط الولايات المتحدة في تنفيذ هجوم جويّ بطائرات استطلاع فوق قاعدة حميميم العسكرية في سورية.
وقال: إن روسيا وإيران وسورية وحزب اللـه في خندق واحد في المعركة ضدّ الإرهاب، لافتاً إلى أن محاربة الإرهاب من أولويات بلاده.
وعن إمكانية تدحرج روسيا إلى حرب جرّاء تصرفات «إسرائيل» والولايات المتحدة، استبعد زاسبكين إمكانية خطر حصول حرب مباشرة لأن بلاده لا تريد الحرب «حتماً».
وعن الأوضاع في اليمن وموقف روسيا منها، اعتبر السفير الروسيّ في لبنان أن الوضع في اليمن «مؤسف جداً وكارثي»، داعياً إلى اتخاذ خطوات من جميع الأطراف لحل الوضع في صنعاء، محملاً جميع الأطراف جزءاً من «المسؤولية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock