الخبر الرئيسي

الرئيس الأسد أبرق مُعزياً: الراحل خلق لبلاده موقعاً متميزاً بكثير من الحكمة والحنكة … عُمان ودّعت قابوس وهيثم آل سعيد يخلفه

| وكالات

عزّى الرئيس بشار الأسد أمس السلطان هيثم بن طارق آل سعيد سلطان عمان، بوفاة السلطان قابوس بن سعيد، معرباً باسمه وباسم الشعب العربي السوري، عن أحر مشاعر التعازي القلبية، متمنياً لعُمان وشعبها الشقيق تحقيق المزيد من التقدم والازدهار.
وأكد الرئيس الأسد في برقية التعزية التي أرسلها لآل سعيد حسب «سانا»، أن الفقيد الراحل قاد سلطنة عمان في مسيرة نهوضها وازدهارها، وتمكن بكثير من الحكمة والحنكة، من خلق موقع متميز لها بين الدول العربية، وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي، وقال الرئيس الأسد: نحن على أتم الثقة بقدرتكم على متابعة هذه المسيرة، ومواصلة العمل للحفاظ على مكانة بلدكم، ولتحقيق المزيد من التقدم والازدهار لما فيه خير ومصلحة شعبكم الشقيق.
وأدى هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، اليمين الدستورية سلطاناً لسلطنة عمان أمس، خلفاً للسلطان الراحل قابوس بن سعيد الذي توفي أول من أمس.
وقال السلطان هيثم في كلمة له خلال مراسم تنصيبه نقلها التلفزيون العماني: «سنسير على نهج السلطان الراحل وعلى الثوابت التي اختطها لسياسة بلادنا الخارجية القائمة على التعايش السلمي، بين الأمم والشعوب وحسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين، واحترام سيادة الدول والتعاون الدولي في مختلف المجالات، وحل الخلافات بالطرق السلمية».
وأضاف: «سنبني علاقتنا مع جميع دول العالم على تراث عظيم خلّفه لنا السلطان الراحل، أساسه الالتزام بعلاقات الصداقة والتعاون مع الجميع، واحترام المواثيق والقوانين والاتفاقيات التي مضيناها مع مختلف الدول والمنظمات».
وكانت الخارجية العمانية ذكرت أن «السلطان هيثم أدى القسم سلطاناً للبلاد، وفقاً لنص المادة السابعة من النظام الأساسي للدولة»، في حين قالت وكالة الأنباء العمانية: إن مجلس الدفاع في السلطنة، أعلن في بيان له في وقت سابق أنه تم فتح وصية السلطان قابوس خلال مجلس حضرته العائلة المالكة، وكبار المسؤولين في السلطنة، وتمت قراءتها بشكل مباشر على جميع الحاضرين، والإعلان أن جلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور هو سلطان عمان.
وبدأت صباح أمس، مراسم تشييع السلطان قابوس بن سعيد في العاصمة العمانية مسقط، وذكر التلفزيون العماني الرسمي، أن مراسم التشييع بدأت انطلاقاً من قصر بيت البركة، وأقيمت صلاة الجنازة في جامع السلطان الأكبر، موضحاً أن الراحل سيوارى الثرى في مقبرة الأسرة.
وكان الديوان السلطاني العماني أعلن أول من أمس، وفاة سلطان عمان قابوس بن سعيد عن عمر ناهز 79 عاماً، وتم إعلان الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص، لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الإعلام في الأيام الأربعين القادمة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock