الصفحة الأخيرة

تفاصيل صادمة عن وفاة مارلين مونرو

| وكالات

فجرت محققة خاصة تدعى بيكي ألدريج مفاجآت صادمة عن تفاصيل وفاة النجمة العالمية الراحلة مارلين مونرو وذلك بعد مرور أكثر من خمسين عاماً.
وكشفت أنها عثرت على صندوق غامض في مكتبة جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس يحتوي على وثائق متعلقة بالأمر.
وقالت إن الصندوق الذي سيظل مغلقاً لعقدين آخرين أي لعام 2039 يُشير بوضوح أن مارلين قتلت على يد طبيب يدعى رافل جونسون بجرعة زائدة من الباربيتورات بعدما هددته بفضح علاقتها بالرئيس الأميركي وشقيقه آنذاك.
وأكدت بيكي أنها اطلعت على وثائق عقب وفاة الطبيب في 1979 أي بعد وفاة مارلين بسنوات في 1962 وصدمت بهذا الأمر لكنها لم يُسمح لها بتصوير أو الاحتفاظ بأي مستند في وقتها.
وأشارت إلى أن الطبيب كان مهووساً بمارلين وهذا ما لاحظته عندما وجدت داخل الصندوق الخاص وثائق كثيرة عنها وعن تحركاتها.
ودعت السلطات للتحقيق بسرعة مع شخصين كانا في اللحظات الأخيرة قبل وفاتها هما رقيب شرطة لوس أنجلوس وصديقة مونرو اللذان لم يتم استدعاؤهما في وقتها.
يُذكر أنّ مارلين توفيت في ظروف غامضة حيث قيل بأنّها انتحرت في وقتها لكن بيكي تؤكد أنها حاولت الانتحار لمرات عدة وكانت في كل مرة تترك رسالة ما، إلا في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock