شؤون محلية

العرنجي لـ«الوطن»: 36 ألف «مسرح» حصلوا على 16 مليار ل.س … الكوا: الموافقة على تمويل 56 مشروعاً للمسرحين ضمن برنامج دعم وتمكين الريف السوري

| الوطن

كشف مدير الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية لؤي العرنجي أن عدد المستفيدين من برنامج دعم وتمكين المسرحين من خدمة العلم وصل إلى 35962 مستفيداً في كل أنحاء البلاد منذ بدء التسجيل، مبيناً أنه تم توزيع المكافآت الشهرية عليهم مقسمين على 10 دفعات.
ولفت إلى أن الدفعة العاشرة لم تحصل سوى على مكافأة واحدة وقد بلغ عدد المستفيدين فيها 921 مستفيداً، مؤكداً أنه لا يوجد أي تأخير في صرف المكافآت الشهرية لأن صرفها يعود إلى تاريخ التسجيل في البرنامج، حيث سيتم الانتهاء من تسليم جميع المكافآت للدفعة العاشرة في شهر تشرين الثاني من العام الحالي, مضيفاً: وقمنا بإعداد جدول المكافأة العاشرة للدفعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة وهي حالياً قيد الصرف، لافتاً إلى أنه من المقدر أن تصل التكلفة الكلية لصرف المكافآت الشهرية إلى نحو 16 مليار ليرة.
وأشار إلى أن المسرح بإمكانه الاستفادة من برنامج دعم وتمكين الريف السوري لإقامة مشاريع متناهية الصغر، وذلك بعد أن تم تخصيص هذا البرنامج بمليار ليرة إضافية في عام 2019.
من جانبه كشف مدير مرصد سوق العمل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل محمود الكوا عن عرض 3267 فرصة تدريب للمسرحين لدى القطاع العام في عام 2019، وحوالي 2500 فرصة عمل بالقطاع الخاص للمسرحين الراغبين بالعمل به، إضافة إلى عرض 60 فرصة تدريب بمكان العمل لدى القطاع الخاص.
وتابع: كما تمت الموافقة على تمويل 56 مشروعاً للمسرحين ضمن برنامج دعم وتمكين الريف السوري، علماً أن هذه المشاريع لم تتلق أي تمويل إلى الآن، داعياً المسرحين الذين تمت الموافقة لهم على مراجعة فروع الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية في المحافظات لاستكمال الأوراق المطلوبة، ليحال الطلب إلى مصرف التعاون الزراعي الذي يقوم بدوره بتسيير إجراءات القروض متوقعاً أن يتم صرف أول دفعة من القروض خلال مدة شهر من استكمال الأوراق المطلوبة، مضيفاً: حيث يتم منح القروض على دفعتين فتكون الدفعة الأولى لشراء المعدات في حين يتم تسليم الدفعة الثانية عند إجراء الكشف الحسي على المشروع.
وأوضح الكوا أن سقف الإقراض للمشاريع المتناهية الصغر يصل إلى مليوني ليرة بفائدة 10 بالمئة، حيث يدفع المستفيد 6 بالمئة منها، وتدفع الوزارة عن طريق الصندوق الوطني للمعونة 4 بالمئة منها، مشيراً إلى أن المشاريع لا تقتصر على المشاريع الريفية، بل تشمل أيضاً مراكز المدن، وقد تم التركيز على المشاريع المطلوبة بسوق العمل كميكانيك السيارات وورشات الحدادة، مع الحفاظ على سقف التمويل، لافتاً إلى أن محافظة حماة هي أكثر محافظة استفادت من هذا البرنامج، وإلى أن أكثر المشاريع التي تم تمويلها هي مشاريع تربية النحل, مشيراً إلى أن 60 بالمئة من المسرحين يرغبون بالعمل لدى القطاع العام وذلك بعد أن قامت الوزارة بسبر رغباتهم ومؤهلاتهم العلمية والمهنية، من خلال الاستمارة التي تم تصميمها للتقدم للبرنامج.
وأكد الكوا تحديد الشواغر المطلوبة في وزارات الكهرباء والموارد المائية والإدارة المحلية والبيئة ووزارتي الصناعة والأشغال العامة والإسكان، باعتبار أن هذه الوزارات هي الأكثر طلباً لليد العاملة الذكورية، مضيفاً: كما قامت هذه الوزارات بموافاة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بأعداد المسرحين المقبولين لديها في المسابقات، ولكن لم يتم حصر أعدادهم إلى الآن، مشيراً إلى أن ذلك يشكل بيانات لدى الوزارة لكون المسرح الذي يتم قبوله بفرصة عمل لدى القطاع العام لا يستطيع الاستفادة من المكافآت الشهرية، وفي حال كان يتقاضى مكافأة شهرية يجب إيقافها، ولكن لا يطبق ذلك على فرص العمل في القطاع الخاص.
ولفت الكوا إلى افتتاح 7 مراكز لتمكين الشباب في محافظات طرطوس واللاذقية وحماة والسويداء ودير الزور والحسكة وحلب، مشيراً إلى أن الأولوية في الاستفادة من هذه البرامج تكون للمسرحين من خدمة العلم، الذين وصلت سنوات خدمتهم إلى خمس سنوات فأكثر، أو للمسرح الذي تسرح نتيجة إصابته أثناء تأديته واجبه الوطني.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock