عربي ودولي

واشنطن تطرد 12متدرباً عسكرياً تابعاً للرياض … ترامب: السعودية دفعت مليار دولار مقابل قوات أميركية إضافية إلى أراضيها

| وكالات

واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب سياسة الابتزاز المالي التي يمارسها تجاه النظام السعودي مقابل توفير الحماية له كاشفاً في هذا الإطار أن هذا النظام دفع مليار دولار مقابل إرسال قوات أميركية إضافية إلى أراضيه.
وكانت واشنطن أعلنت في وقت سابق أنها سترسل 3 آلاف جندي أميركي إضافي ومعدات عسكرية بينها صواريخ باتريوت ومنظومة ثاد وطائرات مقاتلة إلى السعودية.
وقال ترامب في مقابلة مع قناة «فوكس نيوز» الأميركية أول من أمس: «أبلغت السعوديين بأنهم بلد غني جداً وعليهم أن يدفعوا مقابل القوات الإضافية وقاموا بالفعل بإيداع مليار دولار لدينا».
وكان ترامب وصف النظام السعودي خلال حملته الانتخابية عام 2016 بأنه «بقرة حلوب تدر ذهباً ودولارات».
كما انتقدت وسائل إعلام أميركية سياسة ترامب القائمة على المصالح واستغلال النفوذ لتحقيق مزيد من الثراء الشخصي، حيث أكدت صحيفة «نيويورك تايمز» في وقت سابق أن الأخير يستغل منصبه كرئيس للولايات المتحدة لخدمة مصالحه الشخصية ويتعاون من أجل تحقيق ذلك مع سياسيين وأنظمة كان يتبجح بالوقوف ضدها وانتقادها خلال حملته الانتخابية بما فيها النظام السعودي.
وفي غضون ذلك طردت الولايات المتحدة الأميركية 12 متدرباً عسكرياً تابعاً للنظام السعودي لارتباطهم بجماعات متطرفة وحيازة مواد إباحية تتعلق بالأطفال، في خطوة تعقب التحقيق بشأن عملية إطلاق النار التي نفذها متدرب سعودي في فلوريدا.
وكان ضابط في سلاح الجو التابع للنظام السعودي ويدعى محمد الشمراني فتح الشهر الماضي النار في إحدى قاعات الدروس في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية الأميركي ما أسفر عن مقتل ثلاثة بحارة وإصابة ثمانية أشخاص قبل أن ترديه الشرطة.
ونقلت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية عن مصادر قولها: إن المتدربين لم توجه إليهم اتهامات رسمية بمساعدة الشمراني إلا أنه تم الكشف عن ارتباطهم بمجموعات متطرفة وامتلاك بعضهم مواد إباحية تتعلق بالأطفال، فيما أشارت صحيفة «واشنطن بوست» إلى أن التحقيق الذي أجراه المكتب الفيدرالي (إف بي آي) توصل إلى أن عدداً منهم لم يبلغ عن سلوكيات المهاجم المثيرة للقلق قبل الهجوم.
وقررت السلطات الأميركية في العاشر من الشهر الماضي تعليق تدريب نحو 175 سعودياً يدرسون الطيران العسكري في الولايات المتحدة بعد حادث إطلاق النار في قاعدة فلوريدا الجوية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock