الصفحة الأخيرة

بشكل غير متوقع فقدان المياه على المريخ

| وكالات

أفاد عدد من العلماء أن المياه الموجودة على سطح المريخ تختفي على نحو غير متوقع. ويقولون إن هذه الخسارة تحدث بوتيرة أسرع بأشواط مما تفيد به المعلومات المتوافرة حالياً عن الكوكب الأحمر، وإن هذه العملية لا تتماشى مع ما توحي به التوقعات المستقبلية التي اشتملت عليها عمليات الرصد السابقة.
معلوم أن الاختفاء التدريجي للمياه يحدث عندما تفكك أشعة الشمس وتفاعلات كيماوية جزيئات الماء إلى ذرات الهيدروجين والأكسجين التي تتكون منها. وعندما تنقسم جزيئات المياه، لا تعود جاذبية المريخ الضعيفة قادرة على إبقاء المياه على سطح الكوكب فتختفي إذ تتسلل إلى الفضاء الواسع.
وتشير السرعة في هذه العملية إلى أن المريخ يمكن أن يفقد مياهه بوتيرة أسرع مما كان العلماء يعتقدون. وقد أظهرت دراسات سابقة أن الكوكب كان ذات يوم مغموراً بمياه جارية، غير أنها اختفت إلى حد كبير في تاريخه الحديث.
يُــذكر أن العلماء توصلوا إلى الاكتشاف الأخير، باستخدام مسبار «تتبع الغاز المداري» الذي أُرسل إلى الكوكب الأحمر على متن مهمة «إكسومارس»، التي تديرها «وكالة الفضاء الأوروبية» ونظيرتها «روسكوزموس» وكالة الفضاء الاتحادية الروسية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock