شؤون محلية

إبراهيم لـ«الوطن»:لا تقنين أثناء الامتحانات في الجامعات … أكثر من 150 ألف طالب بدمشق ولم تسجل أي حالة غش امتحاني خلال اليوم الأول

| فادي بك الشريف

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بسام إبراهيم لـ«الوطن» أن وزير الكهرباء وعد بإلغاء التقنين أثناء تقديم الامتحانات الجامعية.
كما كشف نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية صبحي البحري في تصريح خاص لـ«الوطن» عن وجود تنسيق مع وزارة الكهرباء لإلغاء التقنين فترة الامتحانات الجامعية بجامعة دمشق وخاصة في تجمع البرامكة على صعيد جميع الكليات الموجودة، وذلك لينعكس إيجاباً على توفير الأجواء المناسبة لجميع الطلاب لتقديم الامتحانات بالشكل المطلوب، أو على أقل تقدير إحداث تخفيف في وضع التقنين الكهربائي.
هذا وانطلقت الامتحانات النظرية في عدد من الكليات بجامعة دمشق ومنها الحقوق والكلية التطبيقية لتستكمل امتحانات بقية الكليات كالهمك والاقتصاد والآداب، وغيرها من الكليات العلمية بموجب التقويم الجامعي، مع صدور توجيهات من رئاسة الجامعة إلى عمادات الكليات لتأمين جميع المستلزمات والمراقبين ومختلف الكادر المشرف على الامتحانات في الكليات، علماً أن هناك تنسيقاً بين بعض الكليات على صعيد القاعات.
وبين البحري أن عدد الطلاب المتقدمين إلى الامتحانات يتجاوز الـ150 ألف طالب وطالبة، ثلثاهم في كلية الآداب التي تضم 100 ألف طالب، لافتاً إلى ازدياد عدد الطلاب وخاصة بعد العودة إلى النظام الفصلي (نظام الفصلين) والذي يتيح للطلاب تقديم جميع مقرراته سواء في الفصل الأول أو الثاني، ناهيك عن عدد الطلاب المستنفدين في الجامعة والذين يسمح لهم بالتقدم لامتحانات آخر دورة هذا الفصل الدراسي الأول وذلك بموجب مرسوم المستنفدين، مضيفاً: إن الزيادة في عدد الطلاب كانت ملحوظة في الكليات النظرية كالآداب والعلوم الإنسانية.
وحول تأثر الطلاب بموجة البرد أثناء الامتحانات، بين نائب رئيس الجامعة أنه تم التوجيه بتشغيل جميع وسائل التدفئة في الكليات خلال العملية الامتحانية، وهذا ما تجلى بشكل واضح في امتحانات كلية الحقوق بجامعة دمشق، مضيفاً: من خلال الجولات لاحظنا مدى الرضا، كما تم التشديد على تقديم مختلف التسهيلات والخدمات للطلاب.
وبالنسبة لعدد المراقبين، أوضح البحري أن العدد الإجمالي يصل إلى 15 ألف مشرف على الامتحانات من أساتذة وموظفين ومختلف الكادر ناهيك عن الاعتماد على طلاب الدراسات العليا، مؤكداً أن كل قاعة امتحانية تضم 5 مراقبين بشكل وسطي، مع توزعهم بشكل ملائم داخل القاعات ومنع دخول أي شخص لا علاقة له بالمراقبة وغير مكلف بذلك.
وبحسب البحري كانت الأجواء مريحة، ولم يشهد اليوم الأول من الامتحانات ضبط أية حالة غش أو تلاعب، مشيراً إلى رصد العملية الامتحانية في الكليات بشكل يومي ومتابعة تأمين جميع المستلزمات من تدفئة وكهرباء، .
في السياق بينت عميدة الآداب والعلوم الإنسانية فاتنة الشعال لـ«الوطن» أن امتحانات الكلية تنطلق اليوم، علماً أن جميع وسائل التدفئة متوافرة إضافة إلى الكهرباء، مشيرة إلى الاجتماع مع الكادر المشرف وتوجيه التعليمات اللازمة للتعامل مع الأجواء الامتحانية والطلاب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock