شؤون محلية

الأمطار تكشف سوء تصريف المياه عن طريق طرطوس -دريكيش.. والمؤسسة تعد بالمعالجة!

| طرطوس- الوطن

ما إن تتجاوز مدخل سوق الهال بطرطوس صعوداً باتجاه القرى الموزعة على طريق الدريكيش طرطوس حتى تدرك أنك في مأزق كبير فالشارع بشقيه الذهاب والإياب تحول إلى بركة كبيرة وما إن تعتقد أنك تجاوزتها في موقع مفرق دوير الشيخ سعد حتى تدخل بركة أخرى لا تقل عن الأولى وتستمر حتى مفرق الشيخ سعد، وإن دخلت فيه فحذار لأن بركة ستستقبلك وإن كانت صغيرة ومحرك سيارتك العامة أو الخاصة الذي لم ينطفئ في البركتين الكبيرتين فربما يحدث هنا لأهون سبب.
ومن الطريف أن الأعمال هنا -ضمن مشروع طريق الدريكيش – شبه منجزة بما فيها الأرصفة التي ساهمت في حجز المياه وصناعة البحيرات الثلاث!
الأهالي القاطنون في هذا الموقع أو من بلدتي الشيخ سعد ودوير الشيخ سعد بينو لـ«الوطن» أن العبارة الفرنسية التي أقيمت منذ شق طريق الدريكيش- طرطوس في القرن الماضي تم الردم فوقها مع المحافظة عليها حيث لم يتم إقامة أي عبارة أخرى على الطريق الجديد علماً أن القاصي والداني يعرف أن المواقع الثلاثة هي مجاري سيول تاريخياً ،وحين تتساقط الأمطار بغزارة تصبح أشباه أنهار مؤقتة، متسائلين عن غياب التخطيط والدراسة في مشروع تقترب كلفته من ثمانية مليارات.. وعليه فليس من المعقول أن الهندسة تراجعت إلى هذا الحد وما قامت به من شق الطريق في منتصف القرن الفائت أصبح عيباً ولا يمكن البناء عليه وإقامة أكثر من عبارة في هذه المواقع لتصريف مياه الأمطار إلا إذا كان في نية من خطط ونفذ إقامة سدود صغيرة وصناعة هذه المشكلة التي ستتكرر دورياً!
طبعاً ما ذكرناه ينطبق على مواقع أخرى في الطريق وخاصة جورة الجواميس والبيسار.
تابعنا هذه القضية مع المعنيين وكانت البداية من بلدية الشيخ سعد حيث قال رئيس مجلس البلدة محمد سليمان: إن الطريق يتبع للمواصلات الطرقية وهي المسؤولة عنه مشيراً إلى أنه تم إرسال كتاب لفرعها بطرطوس نهاية الصيف الفائت محذرا من حدوث هذه المشكلة في حال لم يتم تنفيذ التصريف المطري اللازم خاصة في هذه المنطقة.
بدوره أوضح مدير فرع مؤسسة المواصلات الطرقية محمد يوسف أن أساس المشكلة في عدم وجود تصريف مناسب للمياه ضمن قطاع البلديات ومنها الشيخ سعد ودوير الشيخ سعد، لذلك تصل إلى الطريق العام كميات هائلة عند الهطلات المطرية الغزيرة (أنهار) لا تستوعبها المصارف المنفذة وفق الدراسة وأكد أن ما حصل جعل المؤسسة تخاطب البلديات على امتداد الطريق لاتخاذ الإجراءات اللازمة كما دفعنا لتكليف الشركات المنفذة لتركيب المزيد من العبارات لاستيعاب كميات أكبر من المياه وتصريفها بسرعة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock