رياضة

مرجانة لـ«الوطن»: أدائي ليس متراجعاً وتحضيرات المنتخب جيدة

| مهند الحسني

خرجت سلة رجال نادي الجيش من مسابقة كأس الجمهورية خالية الوفاض، ومن دون أي نتائج إيجابية تذكر، وبدا واضحاً أن هناك حالة من عدم الاستقرار الفني منذ انطلاقة المسابقة، وبأن هناك تفاوتاً بالمستوى من مباراة لأخرى، فمني الفريق بخسارات مؤلمة وقاسية على أرضه وبين جمهوره، كانت كافية لوضعه خارج المسابقة بعدما تربع على عرش البطولة لأربع سنوات متتالية، ولم يكن لأحد أن يتوقع هذه النتائج من فريق يضم أفضل وأقوى لاعبي القطر، ويعيش في حالة من الاستقرار تحلم بها جميع الأندية.
«الوطن» ومن إيمانها العميق بكشف خفايا هذه النتائج التقت مع نجم الفريق اللاعب رامي مرجانة وأجرت معه الحوار التالي:

ما سبب خروجكم من كأس الجمهورية بهذه الخسائر المؤلمة؟

الخسارة موجودة بكل أندية العالم، كان فريقنا سيئاً، والتحضير لم يكن على مستوى جيد، إضافة إلى أن قرار تحديد الأعمار المتضمن مشاركة لاعبين تحت سن 24 كان سيئاً جداً، وهو لن يطور السلة السورية، وقد ألحق الضرر بفرقنا كثيراً، لأن اللاعب الصغير لم يعد لديه أي دافع ليطور نفسه بعدما ضمن لنفسه مكاناً ضمن التشكيلة الأساسية للفريق، وبات من الخيارات المفروضة على المدرب، وهذا الشيء لن يساهم في رفع مستوى هذه الفئة العمرية.

ما سبب تراجع أدائك في المسابقة وخاصة أمام الوثبة؟

أنا لا أعتبره تراجعاً، لكن طريقة الدفاع التي كان تمارس عليّ بوضع لاعبين اثنين من أجل مراقبتي نجحت من لاعبي الوثبة، وفي مباراة الوثبة بالتحديد كانت الصافرات التحكيمية تلاحقنا بثلاثة وثلاثين خطأ، مقابل خمسة عشر للوثبة، وبالمجمل التحكيم لم يكن عادلاً أبداً.

هل توافق بأن التجربة الاحترافية غير ناجحة لسلة الجيش؟

لا أبداً، سلة الجيش حققت نتائج جيدة، وخرجت بسبعة ألقاب خلال خمس سنوات، وهذا أكبر دليل على حسن الخطوات الاحترافية التي تقوم بها الإدارة منذ توليها، وأنا أتوقع أن الإنجازات ستبقى مستمرة وقادمة لسلة الجيش.

هل أنت مع إقالة مدرب الفريق بهذه الطريقة؟

بداية لم تتم إقالة المدرب، والكوتش خالد هو الذي قدم استقالته ثلاث مرات، ولم توافق عليها الإدارة، الكوتش خالد حقق مع الفريق سبعة ألقاب من أصل تسع بطولات، لكن يبدو أنه شعر بعدم قدرته على الاستمرارية مع الفريق، فقدم استقالته، وأنا أتوجه له من كل قلبي بالشكر الجزيل على ما قدمه للفريق منذ سنوات.

هل أنت مع قدوم المدرب هادي درويش لقيادة الفريق؟

الكوتش هادي درويش هو أفضل المدربين الحاليين، وهو باعتقادي حالياً أفضل اختيار قامت به إدارة نادي الجيش، وهو قادر على أن يضيف الكثير لمستوى الفريق في الدوري القادم.

ماذا تتوقع للمنتخب من نتائج في التصفيات القادمة؟

بكرة السلة لا يوجد شيء اسمه مستحيل، منتخب إيران فريق قوي كان متواجداً بكأس العالم، ومنتخبات السعودية وقطر وسورية مستوياتها متقاربة، نحن حالياً بدأنا التحضيرات بشكل جيد، تحت إشراف المدرب هادي درويش، وسوف نقدم كل إمكاناتنا في سبيل تسجيل حضور طيب بالتصفيات، وأمامنا مشاركة مهمة ومنتظرة في دورة دبي الدولية، وهي بمثابة امتحان مهم للمنتخب قبل دخوله في معترك التصفيات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock