عربي ودولي

موسكو تحثّ دول الخليج على التفكير في آلية أمنية مشتركة

| رويترز - فارس

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الأربعاء إن موسكو تحث دول الخليج على دراسة آلية أمنية مشتركة للمنطقة وإنه آن الأوان كي يتخلص العالم من الإجراءات الأحادية الجانب كالعقوبات.
وقال لافروف خلال مؤتمر أمني في نيودلهي «نقترح على دول الخليج التفكير في آليات أمنية مشتركة، بدءاً من إجراءات بناء الثقة ودعوة بعضها البعض لإجراء تدريبات عسكرية».
وتفجرت التوترات في الخليج بعد اغتيال الولايات المتحدة القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني، ما دفع إيران للرد بهجوم صاروخي على القوات الأميركية في العراق.
وقال لافروف «بالحديث عن الخليج يساورنا قلق شديد بشأن ما يجري هناك».
ويحضر أيضاً وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف المؤتمر الأمني الذي يأتي بعد يوم واحد فقط من توجيه بريطانيا وفرنسا وألمانيا الاتهام رسمياً لإيران بانتهاك بنود الاتفاق النووي المبرم في 2015 والرامي للحد من برنامجها النووي وهو ما قد يؤدي إلى إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة عليها.
ونقلت وكالة أنباء «فارس» عن ظريف قوله إن استخدام آلية فض النزاع النووي ليس له أساس قانوني ووصفه بأنه «خطأ إستراتيجي».
وقال لافروف إن العقوبات أحادية الجانب مشكلة في عالمنا اليوم، وأضاف «القرن الحادي والعشرون هو وقت التخلص من أي وسائل للتعامل في العلاقات الدولية بمنطق عصور الاستعمار والاستعمار الحديث، والعقوبات.. العقوبات أحادية الجانب.. لن تجدي».
وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي وصعّدت تدريجياً حملة «الضغوط القصوى» التي تستهدف إيرادات إيران من النفط والتعدين وغيرها من القطاعات.
ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أول أمس الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى أن يبدل الاتفاق النووي باتفاق جديد لمنع إيران من حيازة سلاح ذري.
وكتب ترامب على «تويتر» أنه اتفق مع جونسون على صياغة اتفاق جديد أطلق عيه اسم (اتفاق ترامب) ليحل محل الاتفاق الحالي.
ومن المنتظر أن يلقي ماثيو بوتينجر نائب مستشار الأمن القومي الأميركي كلمة خلال مؤتمر دلهي اليوم الخميس.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock