عربي ودولي

التيار الصدري: سنتظاهر تنديداً بالاحتلال وانتهاكاته للسيادة العراقية … برلماني تشيكي يطالب بإنهاء مشاركة بلاده في بعثة «الناتو» بالعراق

| وكالات

وصل وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى بغداد أمس للقاء عدد من المسؤولين العراقيين.
واستهل الوزير القطري زيارته بلقاء نظيره العراقي محمد علي الحكيم، حيث أعلن أن الهدف من زيارته هو «بحث تطورات المنطقة وضرورة خفض التصعيد»، مؤكداً أن «المنطقة تمر اليوم بمرحلة متوترة وعلى جميع الدول السعي للتهدئة».
بدوره، أعلن وزير الخارجية العراقي تأييد بلاده «لسياسة التهدئة وحرية الملاحة في الخليج»، مكرراً رفضه وإدانته للهجمات داخل أراضيه لما تمثله من خرق للسيادة.
وخلال الزيارة يلتقي نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية قطر، رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.
في غضون ذلك دعا نائب رئيس مجلس النواب التشيكي رئيس حركة الحرية والديمقراطية المباشرة توميو أوكامورا إلى انسحاب القوات الأميركية والعسكريين التشيك من العراق.
وشدد أوكامورا في تعليق له نشره على صفحته على موقع «الفيسبوك» بعد استقباله لسفيرة العراق في براغ سندس عمر على ضرورة احترام قرار البرلمان العراقي الذي دعا إلى خروج جميع القوات الأجنبية من العراق مؤكداً أن على الجيش التشيكي ألا يشارك في أي عملية احتلال أو خرق للقانون الدولي.
وأشار إلى وجود توافق في الرأي مع سفيرة العراق بأنه من غير المقبول أن تتدخل الولايات المتحدة في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة إضافة إلى ضرورة حل المشاكل بالطرق الدبلوماسية وفي إطار القانون الدولي وليس من خلال تصعيد التوتر والنزاعات.
في سياق آخر حدد المقرب من رئيس التيار الصدري صالح العراقي موعد التظاهرة المليونية التي دعا إليها الصدر رفضاً للوجود الأجنبي في البلاد، وذلك يوم الجمعة المقبل.
ولفت إلى ضرورة الالتزام برفع العلم العراقي فقط خلال التظاهرات وبمنع الهتافات التي تسيء إلى غير المحتل، وقال «سنتظاهر من أجل التنديد بالاحتلال وانتهاكاته للسيادة لنعيش في عراقنا آمنين ومع جيراننا وأصدقائنا سالمين».
وفي بيان له أوصى العراقي «بالالتزام بالهوية العراقية فقط وبالتظاهر في سبيل الإصلاح لأن المحتل سيد الفاسدين» وبمنع الكشف عن أي صورة من صور الانتماء الديني أو العرقي أو العسكري أو غير ذلك. كما أوصى بمنع رفع اللافتات المتحزبة والفردية مطلقا وبمنع رفع أي صورة.
وطلب بعدم التوسع خارج المكان المحدد للتظاهر الذي سيحدد لاحقاً وعدم التعدي على الأموال الخاصة والعامة.
ميدانياً، قضى سلاح الجو العراقي أمس على عدد من إرهابيي تنظيم داعش خلال قصف استهدف أوكارهم في جبال حمرين في محافظة ديالى شرق العراق.
ونقل موقع السومرية نيوز عن خلية الإعلام الأمني قولها في بيان إن «طائرات سلاح الجو تمكنت من تدمير معسكر تدريب لعناصر تنظيم داعش الإرهابي في سلسلة جبال حمرين».
وأوضح البيان أن القصف أسفر عن مقتل من كان بداخل المعسكر من عناصر إرهابية.
وكان جهاز مكافحة الإرهاب في العراق أعلن في وقت سابق أمس عن تفكيك شبكة إرهابية تتبع لتنظيم داعش في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب العراق.
إلى ذلك أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق أمس عن تفكيك شبكة إرهابية تتبع لتنظيم «داعش» في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار.
وقال الجهاز في بيان نقله موقع السومرية نيوز إنه «تم تفكيك شبكة إرهابية لتنظيم (داعش) في مدينة الفلوجة كانت تخطط لعمليات إرهابية في الأنبار وبغداد» موضحاً أنه تم اعتقال أربعة إرهابيين والاستيلاء على أسلحة ومعدات خلال العملية.
وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي أمس إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين في قضاء الكرمة بمحافظة الأنبار غرب العراق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock