سورية

للمرة الثالثة.. أهالي بلدة كللي يتظاهرون ضد «النصرة»

| الوطن – وكالات

للمرة الثالثة منذ بداية العام، تظاهر أهالي بلدة كللي بريف إدلب الشمالي ضد تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وما تسمى «حكومة الإنقاذ» التابعة له، مطالبين بخروجهم من البلدة.
وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، بأن عشرات الأهالي، خرجوا في تظاهرة وسط بلدة كللي، نددوا خلالها بتصرفات تنظيم «جبهة النصرة» وزعيمه «أبو محمد الجولاني»، مطالبين بخروج «النصرة» وما تسمى «حكومة الإنقاذ» التابعة له من البلدة.
وسبق أن خرجت تظاهرة ضمت العشرات في البلدة في الـ8 من كانون الثاني الجاري، وهتف المشاركون ضد «النصرة» و«حكومة الإنقاذ»، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين.
جاء ذلك بعد أن خرجت تظاهرة في البلدة ضمت عشرات النساء والأطفال، في الـ4 من كانون الثاني الجاري أيضاً وطالبت بإسقاط «النصرة» وزعيمها بسبب تسلط التنظيم واعتقاله كل من يعارضه.
وذكر «المرصد»، أن عبارات كتبت على الجدران في مدينة إدلب، تطالب بإسقاط تنظيم «النصرة» والتنظيمات الإرهابية المتحالفة معه.
وكان الجيش العربي السوري ألقى أول من أمس عبر مروحياته مناشير ورقية في ريف إدلب، دعت الأهالي إلى الخروج من مناطق سيطرة الإرهابيين إلى مناطق الدولة عبر المعابر الإنسانية التي افتتحتها الحكومة السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock