الأولى

موسكو: الوجود الأميركي في سورية استكمال للعدوان

| وكالات

جددت موسكو موقفها باعتبار الوجود الأميركي في سورية، أنه يتناقض بالكامل مع القانون الدولي.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس: إن هذا الوجود يأتي استكمالاً للأعمال العدوانية التي وقفت وراءها واشنطن، وانتهكت خلالها القانون الدولي كما جرى في يوغسلافيا والعراق وغيرهما من البلدان.
وأشارت زاخاروفا إلى أن «واشنطن تنتهك الاتفاقيات حيث تمتنع عن منح تأشيرات دخول إلى أراضيها لممثلي الدول الأجنبية، الراغبين بحضور فعاليات الأمم المتحدة».
على صعيد مواز، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون سيزور روسيا الأسبوع الجاري، كما سيزور دمشق، معرباً عن أمله بأن تسفر الجولة عن وضع جدول زمني لعمل «الدستورية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock