الأولى

نواب: الكرة الآن في ملعب الحكومة.. والوضع المعيشي أصبح لا يطاق.. ولابد من حلول إسعافية … خميس من تحت «قبة الشعب» يكشف عن مزيد من القرارات لضبط الليرة

| محمد منار حميجو

على عكس التوقعات، شهدت جلسة مجلس الشعب بحضور رئيس مجلس الوزراء عماد خميس وأعضاء الحكومة، أمس، هدوءاً اتسمت فيها النقاشات بالموضوعية والاتزان فيما يخص مقاربة الأوضاع المعيشية.
واعتبر أعضاء في المجلس خلال الجلسة التي جاءت سريعة على عكس الجلسات السابقة التي كانت تستمر حتى ساعات المساء، أن المسؤولية اليوم على الحكومة بعد صدور مرسومين يردعان بشكل حازم أي محاولات للتلاعب بالليرة.
ورأى النائب أحمد الكزبري أن الكرة أصبحت حالياً في ملعب الحكومة بالكامل بعد صدور المرسومين الخاصين بتشديد العقوبة للمتعاملين بغير الليرة ولمن يبث الأخبار الكاذبة عن أسعار الصرف، مضيفاً: ننتظر من الوزارات المعنية إجراءات إدارية واقتصادية تعكس مضمون هذا التشديد.
وأكد زميله علي الصطوف أنه على الحكومة أن تتخذ العديد من الإجراءات لتخفيف وطأة معاناة الشعب الذي قدم ومازال مستعداً للتضحية بالغالي والنفيس.
واعتبر النائب معين نصر أن هذه الحكومة محظوظة عندما يتدخل مقام رئاسة الجمهورية لإصدار مراسيم تعيد التوازن بين المواطن والحكومة وهذا مؤشر يدل على تقصيرنا جميعاً وخصوصاً الحكومة.
وشدد النائب سامر شيحة على ضرورة وضع الحلول الإسعافية، في حين رأى زميله كمال عياش أن الوضع المعيشي أصبح لا يطاق وأن المواطن يكابر ويعاني من الغلاء الفاحش في أسعار متطلبات الحياة.
وقال رئيس مجلس الوزراء عماد خميس: لا نستطيع حالياً تخفيض الأسعار لأن هناك مواد مستوردة مرتبطة بالدولار الذي ارتفع من 500 إلى ألف ليرة أي 100 بالمئة، مؤكداً أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سيكون خلال يومين في مجلس الشعب لشرح المواد التي سوف يتم دعمها لذوي الدخل المحدود.
وفي كلمة له في افتتاح الجلسة أكد خميس أن الحكومة مستمرة بخطوات تشريعية وإجرائية وضبطية لدعم الليرة وضبط أي مخالف وما المرسومان التشريعيان الصادران عن الرئيس بشار الأسد إلا رسالة حقيقية لكل من تسول نفسه التلاعب بالليرة.
وخلال رده على مداخلات الأعضاء أعلن خميس عن اجتماع عقده مجلس النقد في المصرف المركزي للخروج بقرارات في الأيام القادمة لضبط ومراقبة الليرة، لافتاً إلى أن المركزي سينتهي من دراسة تطبيق الدفع الإلكتروني على المعاملات العامة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock