رياضة

البايرن يرتقي لوصافة البوندسليغا ولايبزيغ يمضي متصدراً … ليفربول حسم الكلاسيكو ليقترب أكثر

| محمود قرقورا

عشنا مطلع هذا الأسبوع أحداث الجولة الأولى من إياب الدوري الألماني «المرحلة 18» بعد توقف دام قرابة شهر وجاءت العودة لتحمل ارتقاء حامل اللقب بايرن ميونيخ إلى الوصافة مستثمراً خسارة مونشن غلادباخ أمام شالكه، ولكن الفارق بقي ذاته عن المتصدر لايبزيغ، فالبايرن أحسن اصطياد مضيفه هيرتا برلين برباعية نظيفة واصلاً إلى النقطة الثالثة والثلاثين ولكن لايبزيغ حقق فوزاً جديداً على ضيفه يونيون برلين بثلاثة أهداف لهدف، والتنافس بين الفريقين لا يقتصر على الصدارة فصدارة الهدافين أضحت مشتركة بين المهاجمين الأبرز في الناديين وهما تيمو فيرنر مهاجم لايبزيغ الذي سجل هدفين واصلاً إلى الهدف العشرين، وليفاندوفسكي مهاجم البايرن الذي سجل هدفاً من ركلة جزاء واصلاً إلى الرصيد ذاته وكلاهما يتأخر بفارق ثلاثة أهداف عن إيموبيلي مهاجم لازيو هداف الدوري الإيطالي والأعلى حالياً في الدوريات الأوروبية الكبرى.
ولكن الحدث الأبرز على الصعيد الفردي تسجيل هالاند مهاجم دورتموند الجديد الهاتريك مساعداً فريقه لتحقيق فوز مبين على مضيفه أوغسبورغ بخمسة أهداف لثلاثة، علماً أن النادي المضيف تقدم بفارق هدفين مرتين ولكن هالاند دخل الميدان في الدقيقة السادسة والخمسين ليسجل ثلاثة أهداف بين الدقيقتين 59 و79 ويا لها من بداية لمهاجم كان محط اهتمام العديد من الأندية الكبرى في سوق الانتقالات الحالية!
وفي الدوري الإنكليزي رنت العيون إلى الكلاسيكو بين ليفربول واليونايتد على أرضية ملعب أنفيلد ضمن المرحلة الثالثة والعشرين، وجاءت نتيجة المباراة منصفة للمضيف الأكثر جدية وانسجاماً وتكاملاً، علماً أن اليونايتد قدم شوطاً ثانياً جيداً وخصوصاً في نصفه الثاني ولكن إعصار ليفربول واصل المسير، فكان الفوز المستحق الذي جعل النقاد يقولون إن ليفربول هزم الجميع من منطلق أن اليونايتد هو الوحيد الذي عرقل الريدز في مسيرته هذا الموسم عندما فرض عليه التعادل في مباراة الذهاب، وإذا كان الدوري بات أقرب إلى ليفربول من أي وقت مضى إلا أن الوصافة والمقاعد المؤهلة لدوري الأبطال تعد دورياً آخر تبدأ فصوله من جولة اليوم.

النتائج المسجلة

ألمانيا: شالكه * مونشنغلادباخ 2/صفر، أوغسبورغ * دورتموند 3/5، كولن * فولفسبورغ 3/1، هوفنهايم * فرانكفورت 1/2، ماينز * فرايبورغ 1/2، دوسلدورف * بريمن صفر/1، لايبزيغ * يونيون برلين 3/1، هيرتا برلين * بايرن ميونيخ صفر/4، بادربورن * ليفركوزن 1/4.
إنكلترا: واتفورد * توتنهام صفر/ صفر، مان سيتي * كريستال بالاس 2/2، الآرسنال * شيفيلد بونايتد 1/1، ساوثمبتون * وولفرهامبتون 2/3، ويستهام * إيفرتون 1/1، برايتون * أستون فيلا 1/1، نوريتش * بورنموث 1/صفر، نيوكاسل * تشيلسي 1/صفر، بيرنلي * ليستر سيتي 2/1، ليفربول * مان يونايتد 2/صفر.

الإضاءة

– حقق البايرن الفوز الرابع على التوالي وللمرة الأولى ينجح لاعبان في تسجيل عشرين هدفاً بعد 18 مرحلة من الدوري، وكان غيرد مولر الهداف التاريخي للدوري الوحيد الذي سجل ذلك وكان ذلك في موسمي 1968/1969 عندما سجل عشرين هدفاً وفي موسم 1972/1973 عندما سجل واحداً وعشرين هدفاً، وبتسجيله الهاتريك يذكر هالاند جماهير دورتموند باللاعب السابق أوباميانغ مهاجم آرسنال الحالي.

– واصل لايبزيغ كتابة التاريخ في الدوري الألماني لوصوله إلى النقطة الأربعين رافعاً مبارياته المتتالية دون خسارة إلى تسع مباريات محققاً الفوز في ثمان منها، وهذه الحصيلة تؤكد أنه أهل للمنافسة على اللقب، ويبدو أن خسارة بادربورن مؤشر على أن الفريق لن يقوى على البقاء رغم أن المسافة ما زالت قريبة مع الأندية المهددة، فرصيده الحالي 12 نقطة مقابل 15 لدوسلدورف و17 لبريمن و18 لماينز، ومعلوم أن الهبوط يطول فريقين بشكل مباشر على أن يلعب صاحب المركز السادس عشر ذهاباً وإياباً مع ثالث الدرجة الثانية.

– حافظ ليفربول على سجله خالياً من الخسارة هذا الموسم، كما رفع عدد مبارياته المتتالية دون خسارة في ملعبه انفيلد إلى 51 مباراة، وإجمالاً حقق 91 نقطة من آخر 93 نقطة محتملة، وبفوزه على اليونايتد يكون قد حقق الفوز على كل الفرق باستثناء وستهام الذي لم يلعب معه وفوزه يوم الأحد هو الثالث عشر على التوالي مبتعداً بفارق 16 نقطة عن السيتي مع احتفاظه بمباراة مؤجلة سيلعبها يوم التاسع والعشرين من الشهر الجاري أمام مضيفه ويستهام، ومهاجمه المصري محمد صلاح فك عقدة التسجيل بمرمى اليونايتد، والمرمى يورغن كلوب حقق الفوز الثالث على اليونايتد في 11 مباراة مقابل خسارتين وستة تعادلات كما أنه لم يخسر أمام اليونايتد سوى مباراة واحدة في آخر عشر مباريات بمختلف المسابقات، وحافظ ليفربول على شباكه نظيفة للمباراة السابعة على التوالي.

– أضاع جيمي فاردي مهاجم ليستر ركلة جزاء فتجمد رصيده عند 17 هدفاً والمؤلم أن الفوز انتقل من ليستر إلى بيرنلي، ومن حسن حظه أن تشيلسي رابع الترتيب خسر كما أن اليونايتد خامس اللائحة تعرض للخسارة أيضاً فبقي السباق على مقعد مؤهل لدوري الأبطال مستمراً بين تشيلسي واليونايتد وتوتنهام، مع العلم أن وولفرهامبتون وشيفيلد يونايتد ضمن السباق، وبتسجيله هدفي السيتي أمام كريستال بالاس أضحى أغويرو رابع هداف تاريخي للدوري الإنكليزي بـ178 هدفاً.

جولة جديدة

تقام اليوم وغداً وبعد غد مباريات المرحلة الرابعة والعشرين، فيلعب اليوم آستون فيلا مع واتفورد وإيفرتون مع نيوكاسل وكريستال بالاس مع ساوثمبتون وشيفيلد يونايتد مع مانشستر سيتي وبورنموث مع برايتون عند التاسعة والنصف، وتشيلسي مع آرسنال في العاشرة والربع، وغداً يتقابل توتنهام مع نوريتش وليستر مع ويستهام عند التاسعة والنصف، وعند العاشرة والربع اليونايتد مع بيرنلي، والختام يوم الخميس عند التاسعة وخمس وأربعين دقيقة بلقاء وولفرهامبتون مع ليفربول.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock