رياضة

الاتحاد في مهمة صعبة أمام الجيش

| حلب – فارس نجيب آغا

معسكر مغلق أقامه الاتحاد مع مواجهتين وديتين وإلغاء الثالثة تحت رغبة مدربه التونسي قيس اليعقوبي الذي يعي تماماً أن لقاءي الجيش وتشرين سيكونان مفصليين للنادي والجهاز الفني والتفريط بأي نقطة سيدخله بحسابات معقدة جداً مع انقسام جماهيري حول وضعية الفريق وبعض المشاكل الداخلية التي تحدث بين الحين والآخر، ونفضل حالياً عدم الخوض بها في ظل الهجمات التي تطول المدرب على منصات المواقع لأسباب يعلمها الجميع والغاية الضرب من تحت الحزام وخلق مشاكل أحياناً لا وجود لها في وقت حساس متعمدين هذا الأمر لتعكير الأجواء، وهذا شيء يضر بمصلحة الفريق والنادي، المعسكر امتد لثمانية أيام تخلله حصتان تدريبيتان مع نظام غذائي صارم بإشراف المدرب الذي يواكب كل كبيرة وصغيرة ومتابعة من قبل مدير الفريق الجديد الكابتن أحمد هواش.
الاتحاد يدرك أهمية مواجهة الجيش يوم الجمعة القادمة وماذا تعني له، وبالنظرة العامة نجد أن الأجواء مثالية والاستعداد على أعلى مستوى ولا يوجد أي تفاصيل قد تؤثر على الفريق في ظل مطالبة جماهيرية بفوز يؤكد عزم الفريق البقاء ضمن دائرة المنافسة على اللقب مع تسديد جزء من مستحقات اللاعبين واستكمال عملية الدفع خلال الأسبوع القادم من خلال الوعود التي أطلقها مجلس الإدارة، وبهذا تنجلي جميع العقبات التي كان من الممكن التوقف عندها أو جعلها شماعة في حال لا سمح اللـه لم يخرج الفريق بنتيجة إيجابية.
خطوط الاتحاد مكتملة وتحوم الشكوك حول مشاركة المدافع إبراهيم زين بعد تعرضه لإصابة خلال لقاء الطليعة الودي الذي جرى في حماة وكذلك حال أيمن الصلال، أما بقية العناصر فهي جاهزة تماماً، الاتحاد ربما يغير ببعض عناصره في هذه المباراة والأكثر وضوحاً هو مشاركة الحارس فادي مرعي الذي غاب عن الظهور كثيراً، كما أن المذكور يبدي مستوى جيداً خلال تدريباته وخاصة في لقاء الطليعة، حيث شكل سداً منيعاً في معظم الكرات التي وصلت مرماه وهذا ما يدفع الجهاز الفني لمنحه الفرصة أمام الجيش، فيما تم استبعاد المدافع عبد الناصر حسن بشكل نهائي نتيجة تراكم مشاكله وعدم انضباطه ورفضه الالتزام تحت قيادة التونسي قيس اليعقوبي وهو خرق واضح لبنود العقد رغم تعهده بعدم تكرار ذلك في كتاب خطي موجه لمجلس الإدارة، لا أحد يمكن له توقع النتيجة، لكن فريق الاتحاد يفترض أن يعود بانتصار أو تعادل على أقل تقدير وهو ما يرضي طموح عشاقه وحتى يكون هناك أيضاً إسكات للأصوات التي تتباكى على النادي، فيما الحقيقة أنها تسبح عكس التيار.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock