الأولى

نواب طالبوا بتشكيل لجنة للتدقيق بسبب إرجاع مواد من حلب إلى دمشق … وزير الكهرباء: لا عدالة في التقنين وتجاوزات في تطبيق الحمايات الترددية

| محمد منار حميجو

لم تخل مداخلات بعض النواب في مجلس الشعب من النقد حول بعض الأمور المتعلقة بواقع الكهرباء بما فيها عدم عدالة التقنين وجدولة الديون للفلاحين المزارعين التي وصلت فواتيرهم لأرقام كبيرة إضافة إلى التطرق إلى موضوع المحطة الحرارية في حلب التي طالبت إحدى النواب بتشكيل لجنة للتدقيق بإرجاع معدات خاصة بها إلى دمشق إضافة إلى لجنة أخرى للإشراف على تأهيلها.
وداخل عدد كبير من النواب في الجلسة التي خصصت لمناقشة أداء وزارة الكهرباء، فقال النائب فواز نصور: إن المجتمع ينتظر منا الكثير من الأمور التي يجب أن يتم بحثها مع الحكومة، مشيراً إلى أن الحقيقة الغائبة مدى الصراحة التي يتكلم بها الوزير لشرحها للمواطن فهو تكلم عن الكهرباء ولكن بلغة الأرقام التي لا يفهمها المواطن وأحياناً أنا لا أفهم البعض منها.
وأشار زميله فارس الشهابي إلى أن وزير الكهرباء ذكر أن الوضع الكهربائي في حلب مشابه لباقي المحافظات وهذا كلام غير دقيق على الإطلاق فهي تعاني من تقنين أكثر.
وشدد النائب حسن المسلط على ضرورة جدولة ديون الكهرباء التي تزيد مبالغها على مليون ليرة أسوة بديون المصارف الزراعية، في حين طالب زميله سمير حجار بإعادة تفعيل إنتاج العدادات.
ولفت النائب معين نصر إلى أن المواطن غير راض عن الحماية الترددية وانخفاض التيار الكهربائي، وطالبت زميلته زينب خولة بتشكيل لجنة من مجلس الشعب لمتابعة تفعيل المحطة الحرارية في حلب بأيد سورية، مطالبة أيضاً بتشكيل لجنة للتحقيق حول وصول رافعة المحول الرئيسية والإقلاع والأجهزة والمعدات التي استعادتها الوزارة من المحطة الحرارية وتمت إعادتها إلى دمشق.
وأكد وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي أن التقنين زاد نتيجة محدودية تأمين حوامل الطاقة بسبب العقوبات الاقتصادية مع بقاء كميات التوليد ثابتة رغم زيادة الطلب على الطاقة الكهربائية بمعدل 150 بالمئة في ظل انخفاض درجات الحرارة الأمر الذي أدى إلى حدوث فجوة كبيرة بين التوليد والطلب.
وخلال رده على مداخلات الأعضاء أكد خربوطلي أنه لا عدالة في التقنين ونسعى بكل ما أوتينا من إمكانات أن تكون هناك عدالة، مشيراً إلى وجود خلل وتجاوزات في تطبيق برنامج الحمايات الترددية.
وفيما يتعلق بموضوع ما طرحته النائب خولة عن إرجاع معدات من محطة حلب إلى دمشق أكد خربوطلي أنه لا علم له بذلك وأنه سوف يتم التدقيق بالموضوع إلا أن التجهيزات الأساسية في المحطة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock