اقتصاد

«مزاد» حكومي لبيع 250 سيارة.. سعر بعضها يصل إلى 200 مليون ليرة

| صالح حميدي

أعلنت المؤسسة العامة للتجارة الخارجية عن مزاد علني لبيع 250 سيارة لدى فروعها في دمشق بين 4 و11 من شباط القادم وبمعدل 43 سيارة في جلسة كل مزاد.
وأوضحت المؤسسة في بيان لها (حصلت «الوطن» على نسخة منه) أن السيارات المطروحة في المزاد متنوعة بين سياحية وحقلية وباصات وميكروباصات وشاحنات وغيرها مشيرة إلى أن الطلبات تقدم إلى لجنة المزاد بمكان المزايدة في كل فرع دمشق.
وأعطت المؤسسة الأحقية للأشخاص الطبيعيين ممن أتموا الثامنة عشرة من العمر الاشتراك وفقاً لدفتر الشروط الخاصة بالمزاد، ويمكن للأشخاص الاعتباريين أو من يمثلهم قانوناً وبتوكيل رسمي الدخول في المزاد، ويسمح لاثنين أو أكثر من الأشخاص الطبيعيين الاشتراك على آلية واحدة من الآليات المستعملة من ضمن أنواع السيارات والشروط والتأمينات المبينة في جداول المؤسسة.
وصرح مصدر مسؤول في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لـ«الوطن» بأن مزاد السيارات بدمشق يضم مختلف أنواع السيارات، ولكل سيارة سعر تقديري في ظرف سرّي، ويفشل المزاد على أي منها في حال لم يصل المزاد إلى هذه القيمة التقديرية.
وكشف المصدر عن وجود تشكيلة واسعة وموديلات متنوعة من السيارات بمبالغ تتراوح بين 200 ألف وتصل 200 مليون ليرة، ويقع مستوى مواصفاتها بين الضعيفة والمتوسطة والخارقة، من حيث النوع والمنشأ والحالة الفنية ولكل سيارة وضع وسعر تقديري خاص بها.
وبين أن المزايدة تتضمن عرض 250 سيارة ويقام في دمشق بمدينة الشباب في منطقة المزة، وبمعدل 43 سيارة في كل جلسة مزاد يومياً، مشيراً إلى أن سعر المزايدة يمكن أن يتجاوز السعر السري أو التقديري بكثير ويمكن أن يتجاوز للسيارة المتوسطة بنحو مليونين إلى ثلاثة ملايين ليرة.
وأوضح أن السيارات الخاضعة للمزاد تعود لعدة مؤسسات وهيئات ووزارات في الدولة، وتوجد في مكان واحد في أحد المستودعات العائدة للمؤسسة في منطقة الباردة في صحنايا بريف دمشق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock