الأولى

هنأ بوريسيف ولافروف بإعادة تعيينهما في الحكومة الجديدة … المعلم: الحضور الروسي على الساحة الدولية ضرورة

| الوطن

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، أهمية تنامي الحضور الروسي الفاعل على الساحة الدولية الذي أصبح ضرورة، منوهاً بتنامي علاقات التعاون بين البلدين.
كلام المعلم جاء في برقيتي التهنئة اللتين أرسلهما إلى يوري بوريسيف، ووزير الخارجية سيرغي لافروف بمناسبة إعادة تعيينهما في الحكومة الروسية الجديدة، حسب ما أورد الموقع الرسمي لوزارة الخارجية والمغتربين على «فيسبوك».
المعلم أشار في رسالته لبوريسيف، إلى تنامي علاقات التعاون بين البلدين وانطلاقها إلى آفاق رحبة، مُثمناً الجهود التي يبذلها بوريسيف لتجاوز آثار العدوان الإرهابي وإعادة الإعمار، معرباً عن الثقة بأن السنوات المقبلة ستشهد المزيد من الإنجازات بفضل التعاون بين البلدين. وفي رسالته إلى لافروف، أكد المعلم أهمية تنامي الحضور الروسي الفاعل على الساحة الدولية، الذي أصبح ضرورة في ظل إصرار الغرب على نزعات الهيمنة والغطرسة والتفرد في إدارة شؤون عالمنا، وعبّر عن ارتياحه للمستوى الرفيع الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين، وخاصة الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب، والتأكيد على الالتزام بمبادئ القانون الدولي في العلاقات بين الدول، ولاسيما احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock