عربي ودولي

بسبب الفيروس إعلان حالة الطوارئ القصوى وتعليق الرحلات السياحية من وإلى الصين … الرئيس الصيني: انتشار كورونا يتسارع والبلاد تواجه «وضعاً خطيراً»

| شينخوا - أ ف ب - رويترز - روسيا اليوم - سانا

بينما أعلنت بكين حالة الطوارئ القصوى في البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا والذي أودى بحياة أكثر من 40 شخصاً في الصين وحدها، نقل التلفزيون الرسمي الصيني عن الرئيس الصيني، شي جين بينغ، قوله: إن البلاد تواجه وضعاً خطيراً وذلك خلال اجتماع للمكتب السياسي لبحث سبل مكافحة انتشار فيروس كورونا المتمركز في مدينة ووهان بوسط البلاد.
ونقلت وكالة «شينخوا» عن الرئيس شي قوله خلال اجتماع للجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي: «إن الصين يمكنها الانتصار في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد».
وقال الرئيس الصيني خلال الاجتماع الذي عقد خلال عطلة السنة القمرية الجديدة: إن البلاد تواجه «وضعاً خطيراً» حيث إنّ فيروس كورونا «ينتشر بشكل سريع».
وذكر تقرير التلفزيون الرسمي أنه سيتم تركيز الموارد والمتخصصين في مستشفيات محددة لعلاج الحالات الشديدة مع عدم تأجيل العلاج بسبب التكلفة.
هذا وقررت الحكومة الصينية تعليق الرحلات المنظمة من وإلى الصين رداً على تفشي الوباء.
واعتباراً من الإثنين لن تتمكن وكالات السفر الصينية من بيع حجوزات في الفنادق ورحلات منظمة كما قال التلفزيون العام.
كما ذكرت سلطات الجمارك والصحة الصينية أنه يتعين على الزوار الخارجين والوافدين، إبلاغ موظفي الجمارك طوعاً إذا شعروا بأعراض مرض.
وذكرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست» أمس السبت نقلاً عن رسالة بالبريد الإلكتروني من القنصلية الفرنسية، أن فرنسا تعتزم إجلاء المواطنين الفرنسيين الذين تقطعت بهم السبل نتيجة الإغلاق الذي فرضته الحكومة الصينية في مدينة ووهان بعد انتشار فيروس كورونا الجديد.
وتوفي 15 شخصاً في مقاطعة هوباي الصينية بسبب فيروس كورونا المستجد، ما يرفع عدد الوفيات إلى 41 حسبما أعلنت السلطات، وقالت وزارة الصحة الصينية: إن عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى نحو ألف وثلاثمئة. وللحد من انتشار الوباء عزلت السلطات أكثر من 40 مليون شخص.
إلى ذلك أعلنت كل من أستراليا وماليزيا عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا. السلطات الفرنسية أعلنت كذلك عن ثالث إصابة بفيروس كورونا الجديد، وقالت: إن الأشخاص الثلاثة المصابين بالفيروس سافروا إلى الصين، كذلك أعلنت ماليزيا عن أول إصابة بالفيروس.
صحيفة «ديلي ميل» البريطانية نشرت تحقيقاً موسعاً حول فيروس كورونا الذي تفشى في مدينة ووهان الصينية. وبحسب الصحيفة فإن صعوبة احتواء فيروس كورونا تتمثل في أن الكثير من المرضى يعانون من أعراض خفيفة شبيهة بالزكام ولا يدركون أنهم مصابون بالعدوى، لكن هذه الأعراض يمكن أن تتحول سريعاً إلى أعراض خطرة ومميتة.
وكشف التحقيق أن خطورة الفيروس تكمن في أنه غير مفهوم جيداً ولم يعرف العلماء مثيلاً له، ولا أحد يعرف بالتأكيد من أين يأتي، وتميل فيروسات كورونا عموماً إلى النشأة في حيوانات. ويُعتقد أن فيروسات سارس وكورونا المماثلة نشأت في قطط الزباد والجمال على التوالي.
إلى ذلك قالت وسائل إعلام صينية أن العاصمة بكين ستوقف حركة جميع الحافلات بين الأقاليم الصينية بدءاً من اليوم الأحد للحد من انتشار الفيروس.
وتسارع انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد الذي آثار الذعر داخل الصين وتسلل إلى خارج حدودها لتسجل دول أخرى حول العالم بما فيها الولايات المتحدة واليابان وتايلاند عدداً من الإصابات الجديدة في وقت سارعت فيه بلدان كثيرة إلى اتخاذ إجراءات احترازية تأمل من خلالها درء الفيروس عن أراضيها.
هذا وأعلنت الصين أمس السبت حالة الطوارئ القصوى في 25 مقاطعة بسبب فيروس كورونا، في ظل ارتفاع عدد حالات الوفاة والإصابات.
وأوضحت السلطات الصينية أن إعلان حالة الطوارئ القصوى يهدف إلى الحفاظ على صحة السكان.
من جهتها كشفت كبيرة أطباء الرقابة الصحية في روسيا آنا بوبوفا، أن العمل على إنتاج لقاح ضد فيروس «كورونا» الجديد جار في مختبرين روسيين مختلفين بشكل متواز.
في سياق متصل أكدت إيران أمس عدم وجود أي حالة إصابة مشتبه بها بفيروس كورونا على أراضيها.
بدورها اعتبرت منظمة الصحة العالمية أنه من المبكر جداً اعتبار كورونا المستجد حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولي لكن تقييم المنظمة قد يتغير في أي وقت نظراً لتسارع عدد حالات الإصابة واتساع رقعة انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock