الأولى

مساع عربية وغربية لإعادة هيكلة «المعارضة» السورية

| الوطن - وكالات

كشف ما يسمى «مجلس سورية الديمقراطية– مسد»، عن وجود مساعٍ عربية وغربية لإعادة هيكلة «المعارضة»، والعمل على عقد مؤتمر لها في القاهرة.
وقال الرئيس المشترك لـ«مسد»، رياض درار، وفق صحيفة «الشرق الأوسط»: إن «المعارضة المرتبطة بأجندات تركيا ستبقى لحماية مصالح دولة معادية للشعب السوري»، مشيراً إلى اللقاءات التي أجرتها «مسد» مؤخراً مع عدد من الدول الفاعلة في المنطقة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الكثير من الدول العربية والأوروبية التي عقدوا معها تلك اللقاءات «اكتشفت مدى ارتهان المعارضة بمصالح دول إقليمية، وعدم جديتها بالبحث عن حلول جذرية للأزمة السورية، الأمر الذي دفع هذه الحكومات لإعادة حساباتها، وهي تعمل على سحب دعمها لتلك الأطراف بشكل تدريجي، سياسياً وعسكرياً».
وأضاف درار: «تمحورت لقاءاتنا حول تمثيل مكونات المنطقة، من كرد وعرب وآشوريين ومسيحيين وتركمان وشركس، في المسارات المستقبلية لحل الأزمة السورية».
بدوره، الرئيس المشترك لما يسمى «المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية» عبد حامد المهباش، أكد وفق مواقع إعلامية «كردية» استعدادهم لمد أيديهم للدولة السورية للحوار، وقال: «نمدُّ أيدينا للحكومة المركزية في سورية، وندعوها للحوار والتفاوض لحل الأزمة السورية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock