الأخبار البارزةشؤون محلية

الصحة لـ«كورونا»: ممنوع الدخول … إجراءات مشددة في مطار دمشق وفي كل المعابر الحدودية … خليفاوي لـ«الوطن» استعدادات في المشافي وجهزنا أماكن للعزل

| فادي بك الشريف

استنفار تشهده المراكز الصحية السورية وخاصة المعابر الحدودية للتعامل مع أي حالة يشتبه في أنها مصابة بفيروس كورونا في الوقت الذي أعلنت فيه الصحة السورية الجهوزية الكاملة باتخاذ إجراءات صحية مشددة على المعابر الحدودية، مبينة أنه لغاية تاريخه لم تسجل أي إصابة بالفيروس.
وشددت وزارة الصحة في توجيهات لها على العمل لمراقبة الوضع الصحي للوافدين ورصد أي حالات تشتبه فيها الإصابة بالفيروس مع تسارع انتشاره عالمياً، كما أرسلت بلاغات إلى الموانئ والمراكز الطبية القريبة من المعابر الحدودية البرية ومطار دمشق الدولي لتدقيق الحالات الصحية المشتبه فيها وخاصة من الدول والمناطق التي سجلت إصابات بالمرض.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين معاون وزير الصحة أحمد خليفاوي أنه تم رفع الجهوزية في المراكز الصحية الموجودة على جميع المعابر، علما أنه في كل معبر حدودي مركز صحي أو نقطة طبية ، مشيراً إلى توجيه التعليمات اللازمة للأطباء الموجودين في المراكز في حال لحظ أي حالات بإجراء الفحوصات اللازمة كـ «مسوحات أو عينات للتحاليل».
ولفت معاون وزير الصحة إلى أن الأمر يشمل المعابر الحدودية إضافة إلى مطار دمشق الدولي، علما أن الموضوع ضمن المتابعة، مبيناً أنه حتى تاريخه لم يتم ثبوت أي حالة مصابة بفيروس كورونا، منوهاً بأن الجهوزية شملت أيضاً المحافظات التي تضم معابر حدودية كحمص ودرعا وريف دمشق.
وأكد خليفاوي أنه تم اتخاذ التحضيرات في جميع المشافي، على صعيد وجود أماكن للعزل وتوفير الإجراءات اللازمة، مشدداً على ضرورة تقصي الأخبار والمعلومات من الوسائل الرسمية، مع متابعة أي إجراءات حول هذا الأمر.
في السياق بين مدير مشفى دمشق «المجتهد» هيثم الحسيني تلقي تعليمات وتوجيهات من وزارة الصحة بضرورة التعامل بجدية كاملة مع الموضوع، مع توفير جميع المستلزمات واتخاذ الإجراءات السريعة في حال الاشتباه في أي حالة، مبيناً وجود أماكن عزل لأي حالة يشتبه فيها للتعامل معها وأخذ الفحوصات اللازمة، مبيناً أن مختلف الحالات هي ضمن الوضع الاعتيادي الطبيعي.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد مدير مطار دمشق الدولي نضال محمد أنه تم عقد اجتماع يوم أمس الأحد مع مديرة صحة ريف دمشق والمعنيين فيها، وذلك لوضع الإجراءات المتخذة من المركز الصحي الموجود في المطار والذي يتبع لصحة ريف دمشق.
كما أشار محمد إلى تعميم إجراءات صحية للمركز إضافة إلى أخذ الحيطة والحذر من الركب الطائر في مطار دمشق الدولي، ناهيك عن التوعية الصحية للعاملين في المطار مع التركيز على ضرورة الإعلام عن أي حالة غير طبيعية، لافتا إلى عدم وجود طيران مباشر مع الصين الشعبية، والنقل يتم «ترانزيـت» عن طريق بيروت أو دبي أو الكويت.. الخ.
من جانبه مدير صحة الحسكة محمد الخلف أكد لـ«الوطن» إصدار التعليمات لـ40 مركزاً صحياً في المحافظة لاتخاذ الإجراءات الوقائية، والعمل على إجراء الفحوص اللازمة لأي حالة يشتبه فيها، مؤكداً عدم وجود أي إصابة حتى تاريخه في أي مشفى أو مركز صحي في المحافظة.
ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات الصحية في الصين اليوم عن استخدام دواء مضاد لفيروس كورونا التاجي في ثلاثة مشافٍ متخصصة بعلاج المصابين بالفيروس وسط أنباء تؤكد فعاليته علما أن عدد الوفيات بفيروس كورونا الجديد في الصين ارتفع إلى 56 شخصاً بينما وصل عدد الإصابات المؤكدة إلى 1975حالة، وظهر الفيروس بداية في مدينة ووهان بإقليم هوبى وسط الصين أواخر العام الماضي وانتقل إلى مدن صينية أخرى من بينها بكين وشنغهاي إضافة إلى دول أخرى في العالم منها الولايات المتحدة وتايلاند وكوريا الجنوبية واليابان واستراليا وفرنسا وكندا، وسط اتخاذ معظم الدول لإجراءات للحد من انتشار العدوى ولاسيما في المطارات وأماكن التجمعات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock