عربي ودولي

«طالبان» أفغانستان تسقط طائرتين تحملان جنوداً أميركيين

| رويترز - روسيا اليوم

أعلنت حركة طالبان أفغانستان أمس الإثنين، أنها أسقطت طائرتين أميركيتين، الأولى تحمل جنودا أميركيين في ولاية غزنة، والثانية مروحية تابعة للقوات الأميركية شرق أفغانستان، مؤكدة أن على متنها ضباط استخبارات.
وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح اللـه مجاهد إن الحركة تتبنى إسقاط طائرة تجسس أميركية كانت «تقل ضباطا رفيعي المستوى»، في ولاية غزنة وسط أفغانستان وأكد مقتل من على متنها.
وقال ذبيح اللـه مجاهد، في بيان إنه بعد حادثة غزنة، أُسقطت طائرة مروحية ودُمّرت بالكامل في منطقة شرنة التابعة لولاية باكتيكا، فيما لم يصدر أي توضيح من مصادر أخرى، وفقا لوكالة «فرانس برس».
مسؤولون أميركيون أكدوا أن الطائرة التي تم إسقاطها في غزنة عسكرية وتتبع للولايات المتحدة.
ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين أميركيين أن الهدف، الذي أعلنت حركة «طالبان» المسؤولية عن إسقاطه، هو طائرة عسكرية صغيرة للقوات الأميركية، فيما امتنعت البنتاغون، حسب الوكالة، عن تقديم أي تعليق رسمي على الحادث.
من جهته، لفت المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، نصرت رحيمي، إلى أن الطائرة التي كانت في طريقها من ولاية هيرات إلى العاصمة كابول، تحطمت لأسباب مجهولة.
بدوره قال عارف نوري المتحدث باسم مكتب حاكم إقليم غزنة الأفغانية «إنّ الطائرة التي تحطمت أمس الإثنين ليست مدنية أفغانية، بل تعود لشركة أجنبية، وإن كل من على متنها احترقوا، ولم تعرف من الجثث إلا جثتا الطيارين.
وقال مسؤولان من إقليم غزنة أن الطائرة التي تحطمت تخص شركة أجنبية على ما يبدو ولا تتبع الخطوط الجوية الأفغانية «أريانا» المملوكة للدولة كما اعتقد مسؤولون سابقا.
وقال مصدر مطلع لوكالة «نوفوستي» الروسية، إن الطائرة تحطمت في منطقة «ديه ياك»، ولا توجد معلومات عن مصير 110 أشخاص كانوا على متنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock