سورية

لندن تستضيف اجتماعاً لـ«المجموعة المصغرة» بحضور جيفري

| الوطن - وكالات

عقد ممثلون عن الدول الأعضاء فيما يسمى «المجموعة المصغرة» أمس اجتماعاً في لندن، بزعم أنه يهدف إلى ضمان هزيمة دائمة لتنظيم داعش الإرهابي في العراق وسورية، وذلك قبيل اجتماع للمبعوث الخاص لـ«التحالف الدولي» المزعوم ضد تنظيم داعش الإرهابي والممثل الخاص لشؤون سورية جيمس جيفري، في بروكسل الخميس المقبل مع كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي، لمناقشة الوضع في سورية والعراق وتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254 بشأن الأزمة السورية
وتضم المجموعة سبعة دول أغلبيتها العظمى معادية لسورية وهي، مصر وفرنسا وألمانيا والأردن والسعودية وبريطانيا والولايات المتحدة الأميركية.
وذكرت صحيفة «إيلاف» الإلكترونية اللندنية قبيل بدء الاجتماع أن المبعوث الخاص لـ«التحالف الدولي» المزعوم ضد تنظيم داعش والممثل الخاص لشؤون سورية السفير جيمس جيفري، يشارك في الاجتماع، وأنه سيغادر بعده إلى كوبنهاغن وبروكسل، على أن تنتهي جولته الأوروبية في 30 كانون الثاني الجاري.
وأوضحت، أنه من المقرر أن يحضر إلى جانب جيفري، المبعوث الخاص لسورية جويل ريبيرن، مشيرة إلى أنه يحضر أيضاً رئيس ما تسمى «هيئة التفاوض» نصر الحريري ورئيس «اللجنة الدستورية» عن المعارضة، هادي البحرة.
وأشارت إلى أن جيفري سيقود مع السفير ويليام روبوك، كبير مستشاري مكتب المبعوث الخاص لـ«التحالف الدولي»، في كوبنهاغن وفدًا مشتركاً بين الوكالات لحضور اجتماع على مستوى القادة السياسيين لـ«المجموعة المصغرة» التابعة لـ«التحالف الدولي» يوم الأربعاء المقبل.
ولفتت الصحيفة، إلى أن هذا الاجتماع يأتي ضمن «التناوب المنتظم» على استضافة الاجتماعات رفيعة المستوى التي يعقدها التحالف، حيث سيناقش الخطوات التالية لتعزيز الجهود المشتركة لضمان هزيمة دائمة لداعش في العراق وسورية.
وأشارت إلى أن نائب الرئيس لمنسق مكافحة الإرهاب بالإنابة جون جودفري يقود نقاشاً حول جهود التحالف لمواجهة شبكات داعش العالمية، لافتة إلى أنه تم عقد الاجتماع الأخير لكبار قادة التحالف في 14 تشرين الثاني الماضي، على المستوى الوزاري في العاصمة واشنطن.
وسيسافر جيفري بعد كوبنهاغن إلى بروكسل يوم 30 كانون الثاني الجاري، حيث يعقد اجتماعات مع كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي لمناقشة الوضع في سورية والعراق وتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254 بشأن الأزمة السورية.
وكانت مصادر دبلوماسية غربية في نيويورك أكدت لـ«الوطن» خلال الأسبوع الجاري، أن المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، غير بيدرسون، سيزور دمشق في 29 الشهر الجاري، موضحة أنه سيصل إلى دمشق في 28 منه، وأن هناك احتمالاً كبيراً بعقد جولة ثالثة للجنة الدستورية خلال الشهر القادم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock