الأولى

«جيش التحرير»: ستؤدي إلى مزيد من الحروب والقتل … «الجهاد الإسلامي»: نرفض «مؤامرة ترامب»

| موفق محمد

رفضت «حركة الجهاد الإسلامي» ما طرحه الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحت مسمى «صفقة القرن»، واعتبرت أنها «خطة في مسلسل المؤامرات الاستعمارية والعدوانية على الشعب الفلسطيني والأمة».
وفي تصريح لـ«الوطن» من دمشق عبر تطبيق «واتساب»، قال مدير المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة داوود شهاب: «يجب ألا نقبل إطلاق وصف صفقة العصر أو صفقة القرن على هذا الإعلان، فهي اعتداء على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، لمصلحة فرض رؤية استعمارية تنال من حقوقه وأرضه ومقدساته».
وشدد داوود على أن هذا الإعلان هو «مؤامرة استعمارية تستهدف العرب جميعاً»، مؤكداً أنها «مرفوضة جملة وتفصيلاً، وكل من يشارك فيها عدو لنا ولشعبنا ولأمتنا».
بدوره وصف القائد العام لجيش التحرير الفلسطيني، رئيس هيئة الأركان اللواء محمد طارق الخضراء في تصريح مماثل لـ«الوطن»، ما تسمى «صفقة القرن» بأنها انتهاك سافر لأبسط الحقوق وللمواثيق والمعاهدات والقوانين الدولية، واعتداء على حقوق الشعب العربي الفلسطيني والأمة العربية، وستؤدي إلى مزيد من الحروب والقتل وسفك الدماء، مؤكداً أنها ستبوء بالفشل لأنها قائمة على الظلم والعدوان.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock