رياضة

الجبّان ضمن الخيارات

| مأمون جبيلي

لاحقاّ لما نشرته «الوطن» حول هوية المدرب الجديد لفريق حطين بعد استقالة المدرب حسين عفش فقد كشف مدير الكرة بالنادي اللاذقاني الكابتن كيفورك مردكيان قبل ساعات قليلة من مباراة فريقه مع ضيفه الجزيرة التي حسمها حطين بهدفين لهدف أمس الأول لحساب الأسبوع الثاني عشر من الدوري الممتاز أن اسم المدرب طارق الجبان مطروح كخيار ثانٍ ليكون البديل القادم للعفش معلناً بهذا الخصوص عن احتمال الاتصال بالجبان والتباحث معه لأجل هذا الهدف فور عدم التوصل بشكل نهائي لأي اتفاق مع مدربنا الوطني فجر إبراهيم.
وجاءت تصريحات المردكيان لتترابط مع تصريح مدرب فريق الجيش السابق طارق الجبان الذي كشف لـ«الوطن» من منزله في حي المزة بالعاصمة دمشق عن تلقيه لاتصال من عدة شخصيات مؤثرة ومقربة جداً من إدارة النادي دعته سابقاً للتحضير للذهاب للاذقية وتدريب الفريق الأزرق في حال تعثره في مباراة الديربي التي جمعته مع جاره تشرين والتي انتهت بالتعادل وكان يومها الجبان في بلودان ولم يعلق حينها على الأمر وفضّل التريث كونه كان عائداً من مفاوضات غير موفقة جمعته مع إدارة نادي الوثبة متعاملاً مع الدعوة غير الرسمية وفق المثل العامي المعروف «ما منقول فول ليصير بالمكيول».
وفي موضوع آخر تمنى مدرب الوثبة السابق رافع خليل من العاصمة الهولندية امستردام على جمهور فريقه السابق التروي والوقوف مع اللاعبين والجهاز التدريبي في وقت المحنة. وأضاف خليل عقب تعرض الوثبة للخسارة من مضيفه الشرطة أمس الأول ضمن مباريات الدوري الممتاز بالتأكيد أن أي فريق في العالم يمر بمرحلة عدم التوازن وهذا طبيعي في عالم كرة القدم معتبراً أن الوثبة لازال في مكان متقدم وبإمكانه التقدم أكثر خاصة إن ابتعد الجمهور عن القسوة على اللاعبين ووقف معهم وشد من همتهم بكلام طيب يعيدهم إلى وضعهم الطبيعي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock