رياضة

الوثبة خلف المرمى

| مأمون جبيلي

جاء وجود الكابتن هيثم جطل في مباراة فريقه الوثبة في تدريبات الفريق الحمصي الاعتيادية في ملعب الباسل يومي الأربعاء والخميس الماضيين ليسقط صحة كل الإشاعات التي تناولتها صفحات التواصل الاجتماعي عقب تعرض الفريق لخسارة مباراته مع الشرطة في الأسبوع الثاني عشر من ذهاب الدوري الممتاز حين سرت إشاعات تركه للوثبة وإقالته من تدريب الفريق!
ولم يعلق الجطل على تلك الإشاعات مؤكداً لـ«الوطن» في اتصال هاتفي أنه لم يأت إلى حمص للرد على هذا وذاك بل للتدريب وأنه شخصياً لا تستهويه الأحاديث الصحفية كاشفاً لأول مرة عن معاناة فريقه في إيجاد ملعب للتدريب التي اضطرته لإجراء حصص الوثبة التدريبية خلف مرمى استاد الباسل في حمص منذ أكثر من أسبوعين!
وأوضح أن فكرة الاستعانة بملاعب الأكاديميات التدريبية في مدينة ابن الوليد كحل بديل لأزمة فريقه التدريبية غير مجدية كون تلك الملاعب صغيرة المساحة أيضاً ولا تساعد على إنجاز الحصص لتدريبية بالشكل المطلوب!
وجدد مدرب الوثبة تمسكه بالاستعانة بخدمات مهاجم من نيجيريا ولاعب آخر في مركز خط الوسط معنا عن وصول مرتقب لهما إلى حمص هذا الأسبوع، علماً أن موعد وصولهما كان مقرراً الأسبوع الماضي لكن الأمر لم يتم مع اقتراب موعد المباراة الافتتاحية للوثبة في مشاركته الأولى بمسابقة كاس الاتحاد الآسيوي ستكون يوم العاشر من شهر شباط الجاري مع الفيصلي الأردني في العاصمة الأردنية!
وكان جواب الكابتن هيثم جطل حاضراً مباشرة لحظة سؤالنا له عما إذا كان سيكون مع الوثبة الموسم القادم أيضاً ورد بالتأكيد أنه لا يفكر كثيراً في المستقبل والأمر متروك للظروف والنصيب وهو اليوم يتطلع نحو الخروج بمشاركة ايجابية في البطولة الآسيوية على خط متواز مع منافسة الوثبة بقوة على بطولة الدوري!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock