اقتصاد

أول الرقص مع البطاقة الذكية.. أخطاء ومشاكل … خطأ في «تكامل» حرم أفراد أسر غير حاصلين على البطاقة الشخصية حصصهم من السكر والرز والشاي

| الوطن - ت: طارق السعدوني

اشتكى العديد من المواطنين من استلام مخصصات السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية من صالات المؤسسة السورية للتجارة، لجهة عدم كفاية المواد، في بعض الصالات، والازدحام أمام بعضها الآخر، والأهم من ذلك عدم تشميل أفراد الأسرة غير الحاصلين على البطاقة الشخصية (الهوية) بمخصصات من المواد الأساسية، ما يعني أن الأسرة التي تضم أطفالاً دون سن الخامسة عشرة لن تحصل إلا على حصة الأم والأب فقط من تلك المواد.
وأكد مدير فرع دمشق للمؤسسة السورية للتجارة يوسف عقلة لـ«الوطن» صحة الشكاوى المتعلقة بعدم تشميل أفراد الأسرة غير الحاصلين على البطاقة الشخصية، في العديد من الحالات، مبيناً أن مصدر الخلل هو الشركة المعنية بالبطاقة الذكية «تكامل»، لافتاً إلى أن مهمة رؤساء ومشرفي الصالات تنحصر فقط بإدخال البطاقة إلى القارئ وتنفيذ الأوامر الظاهرة على شاشة الجهاز، والمحددة لحصة المواطن والسعر، مشيراً إلى ورود عدة شكاوى أمس من هذا النوع إلى الفرع، مؤكداً أن صالات السورية للتجارة لا تتدخل فيما إذا كان المواطن يحمل بطاقة شخصية أو لا.
أما من ناحية الإجراء الواجب على المواطن اتباعه في هذه الحالة، أوضح عقلة أنه يجب على المواطن مراجعة الشركة المسؤولة عن البطاقة الذكية «تكامل»، وتصحيح المعلومات المسجلة لديها، مشيراً إلى تواصل المؤسسة السورية للتجارة مع «تكامل» لحلّ هذه المشكلة، وخاصة أن القوائم الاسمية المسجلة لدى الشركة المتعلقة بالمحروقات لم تعدّل بهدف استخدامها لتوزيع المقنن التمويني، بل بقيت على حالها، ما تسبب بحدوث خلل في التوزيع، مؤكداً أن حق المواطن محفوظ في هذه الحالة، وبعد تصحيح الخطأ يستلم كامل مخصصاته.
ونوه عقلة بأنه تمت زيادة الكميات الموزعة إلى الصالات بشكل عام، مع إمكانية إرسال كميات إسعافية للصالات في حال انتهاء الكميات الموجودة لديها، مؤكداً أن الكميات الموجودة في مخازن المؤسسة السورية للتجارة وفيرة، لافتاً إلى أن كل المواد مغلفة ومختومة بشعار المؤسسة السورية للتجارة لمنع الإتجار بها، حيث كان يحدث حالات للإتجار بالمواد في الفترات السابقة وذلك للاستفادة من الفارق السعري.
أما من ناحية طول المدة التي ينتظرها المواطن للحصول على حقه فقد عزاه عقلة للوقت الذي تحتاجه عملية إدخال البطاقة إلى الأجهزة والاتصال بالشبكة وتحديد الكميات، منوهاً بزيادة عدد الأجهزة الخاصة بقراءة البطاقة الذكية بمقدار 12 جهاز قارئ، وذلك حسب الكثافة والإقبال على الصالات، فبعضها حصل على جهازين ومنها على ثلاثة أجهزة كصالة مجمع ابن عساكر، مشدداً على أن عملية بيع المقنن التمويني عبر البطاقة الذكية لا تزال في مرحلة التجريب، وبالتالي من الطبيعي وجود أخطاء وملاحظات في هذه الفترة.
من ناحيته، بين معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سليمان أنه تم بيع 140.7 ألف كيلو غرام سكر استفادت منها 49.8 ألف عائلة، كما تم بيع 74.3 ألف كيلو غرام رز، استفادت منها 30.9 ألف عائلة، كما تم بيع 745 كيلو غرام شاي، واستفادت منها 1928 عائلة، ليكون إجمالي عدد الأسر التي اشترت المواد المدعومة يوم أمس أكثر من 81 ألف أسرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock