عربي ودولي

ارتفاع عدد المصابين إلى 10 في ألمانيا … إنفلونزا الطيور يتفشّى مجدداً في الصين.. والمئات يغادرون المستشفيات بعد تعافيهم من «كورونا»

كشفت الصين عن تفشي فيروس إنفلونزا الطيور «إتش 5 إن 1» المميت في مقاطعة هونان التي تقع على الحدود الجنوبية لمقاطعة هوبي، مركز انتشار فيروس «كورونا» المميت الذي وسّع انتشاره.
وذكرت وزارة الزراعة الصينية، أن هذا الفيروس بدأ بالتفشي من إحدى المزارع في منطقة شوانغكينغ بمدينة شاويانغ، في مؤسسة لتربية الدجاج وتسمينه، كان فيها 7850 طيراً، نفق منها 4500 بسب إصابتها بهذا الفيروس، ومع ذلك لم يتم الإبلاغ عن أي حالات إصابة بين سكان المقاطعة.
ويسبب الفيروس الذي يطلق عليه غالباً إنفلونزا الطيور، ألماً شديداً في الجهاز التنفسي لدى الطيور وهو معدٍ للإنسان، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية, وحصد إنفلونزا الطيور أرواح نحو 400 شخص، وذلك بعدما تفشى في آسيا وإفريقيا وأميركا الشمالية وأجزاء من أوروبا.
والجدير بالذكر أن أول حالات معروفة لأشخاص مصابين بإنفلونزا الطيور اكتشفت في هونغ كونغ في عام 1997 عندما توفي ستة أشخاص بسبب المرض، وذلك وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، وعاود الفيروس الظهور في عام 2003 عندما تم الإبلاغ عن حالات إصابة بشرية جديدة في الصين القارية وهونغ كونغ.
في السياق أعلنت «اللجنة الوطنية الصينية للصحة» أمس، مغادرة 328 مريضاً مصاباً بفيروس «كورونا» الجديد المستشفيات بعد تعافيهم.
وأضافت اللجنة في تقريرها اليومي، أن يوم السبت شهد خروج 85 شخصاً من المستشفيات بعد تعافيهم، منهم 49 في مقاطعة هوبي.
في غضون ذلك أعلنت السلطات الصينية أمس أن عدد الوفيات المؤكدة في البلاد جراء فيروس «كورونا» الجديد ارتفع إلى 304 بعدما أودى هذا الفيروس المميت خلال الساعات الـ24 الماضية بحياة 45 شخصاً إضافياً، جميعهم في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.
بدورها اتخذت كوريا الشمالية إجراءات الحجر الصحي المشدد في المناطق المجاورة للصين والموانئ والمطارات التي يمكن أن يدخل من خلالها فيروس «كورونا»، وطلبت تعاوناً على مستوى الشعب.
أما في السعودية فقد أعلن وزير الخارجية فيصل بن فرحان عبر «تويتر» أمس وصول المبتعثين السعوديين الـ10 إلى أراضي المملكة بخير وعافية، موضحاً أن السفارة السعودية «بذلت جهوداً كبيرة في سبيل تأمين إخراج مواطنينا من المنطقة الموبوءة، ونقدر عالياً جهود السلطات الصينية التي ساهمت في تذليل العقبات ومساعدة فرقنا على الأرض».
إلى ذلك أعلنت السلطات الألمانية عن اكتشاف حالتي إصابة بفيروس «كورونا» الجديد بين ركاب الطائرة التي عاد على متنها نحو 130 مواطناً ألمانياً وأجنبياً من مدينة ووهان الصينية أول من أمس السبت.
وأوضحت الإدارة المحلية لمقاطعة غرمنسهايم غرب البلاد أمس في بيان لها أن المصابين يخضعان للحجر الصحي وسينقلان قريباً إلى مستشفى فرانكفورت الجامعي.
ووصل بذلك عدد حالات الإصابة في ألمانيا إلى 10، بعد أن أعلنت وزارة الصحة في ولاية بافاريا جنوبي البلاد أول من أمس حالة إصابة ثامنة بالفيروس في الولاية، تبين أنها مثل سابقاتها، على علاقة بشركة «ويباستو» المحلية لقطع غيار السيارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock